آخر الأحداث والمستجدات 

الكشف والتكفل بالمشاكل الصحية لتلاميذ العالم القروي بإقليم مكناس

الكشف والتكفل بالمشاكل الصحية لتلاميذ العالم القروي بإقليم مكناس

استفاد  464  تلميذ وتلميدة من الحملة الطبية  المتعددة الاختصاصات  المنظمة يومي  السبت والاحد  7/8 يناير الجاري بمركز الفحوصات الخارجية  بمستشفى محمد الخامس  بمكناس  لفائدة المدارس الابتدائية والإعدادية  بالعالم القروي التابعة لاقليم مكناس ،وكما هو معلوم أن الحملة  التي تتواصل في مراحلها  التكميلية وفقا لاتفاقية الشراكة البين قطاعية  الموقعة  سنة  2012 في مجال الصحة المدرسية ،عرفت إجراءات استكمال التتبع الطبي  للتلميذات وتلاميذ مجموعة من  المدارس والثانويات  الإعدادية الموزعة على نقط الاستهداف  والتي تستدعي  فحوصات  متخصصة بعدما تم رصدها  خلال  الفحوصات التمهيدية الأولية .

ولهدا الغرض  تم إعداد الأطقم الطبية المتعددة الاختصاصات  التي اشتغلت طيلة يومين بمستشفى محمد الخامس  معززة بالمعدات اللوجيستيكية والمخبرية والأدوية اللازمة، ضمت، طب وجراحة الأطفال  طب أمراض القلب والشرايين  فضلا  عن  إجراء  تحاليل مخبرية  وتخطيط اليكتروني  للقلب في عين المكان .

وبهذا الصدد،قال الدكتور خشوع،الطبيب الرئيسي لشبكة المؤسسات  الصحية بمندوبية وزارة الصحة بمكناس،أن الحملات الطبية المنظمة بداية السنة المنقضية لمجموعة من المؤسسات التعليمية القروية ، سمحت للأطقم الطبية والتمريضية الوقوف على مجموعة من الحالات المرضية التي تستدعي المزيد من الفحوصات التكميلية  المتخصصة ، وهذا ما نحن بصدده اليوم يقول الدكتور خشوع  لاستكمال وتتبع ما بأدناه خلال المرحلة التمهيدية الأولى بالمؤسسات التربوية المستهدفة بالعالم القروى حيث همت هده العملية ، يقول المسؤول  الصحي كل من مدارس  واعداديات جماعة مجاط، البريدية ، واد الجديدة،عين اغوال، سيدي سليمان،الحاج قدو،الزواليط،المهاية،واد سليم، وجماعة بوفكران ،وهي العملية التي أسفرت عن  فرز  464 حالة وجب عرضها على  أطباء الاختصاص  من أصل  1122 كشف طبي عام    .

من جانبه  أكد الدكتور الطيبي كريم  المندوب الإقليمي لوزارة الصحة بمكناس عن الأهمية الكبرى التي تكتسيها هده المبادرة الوطنية التي انطلقت  مند  16/11/2015  وتستهدف بالخصوص المؤسسات التعليمية بالعالم القروي وهي السياسة التي سنتها الوزارة الوصية في السنتين الأخيرتين من خلال برامجها الوقائية  ، و تم التكفل بالحالات التي  تستدعى تتبعا طبيا دقيقا  أو جراحيا  على مستوى  المركز الإسشتفائي  محمد الخامس  بمكناس ، الشئ الذي ترك  الوقع الإيجابي الكبير على أمهات وآباء التلاميذ  بالمناطق المستهدفة عموما  كما نوهوا بالخدمات الجليلة التي قدمت لهم بسخاء.

واستطرد المندوب الإقليمي  أن نجاح  هده الحملة  تم عبر  تعبئة كل المتدخلين الاقليميين شاكرا مديرية وزارة التربية الوطنية  والتكوين المهني ورؤساء الجماعات  المحلية المستفيدة  ومركز الهلال الأحمر المغربي وجمعيات المجتمع المدني  ومعهم الفرق الطبية والشبه طبية المشاركة في الحملة الذين قاموا بمجهودات كبيرة لإنجاح مهمتهم التي يطغى عليها الطابع الإنساني والاجتماعي.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : عبد الصمد تاج الدين
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2017-01-10 23:26:49

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك