آخر الأحداث والمستجدات 

خنيفرة تشهد سلسلة من الأحداث المفجعة الإثنين المنصرم

خنيفرة تشهد سلسلة من الأحداث المفجعة الإثنين المنصرم

لقيت رضيعة في سنتها الأولى مصرعها، الإثنين المنصرم، بحي “الكورس” في خنيفرة، بعدما عمدت أمها إلى ذبحها بواسطة سكين، وجلست إلى جوارها تنتظر رجال الأمن.

وحسب مصادر "أخبار اليوم"، فإن الضحية رضيعة لم تتجاوز عامها الأول، ذبحتها الأم بطريقة بشعة، وجلست بجوار بركة الدم تنظر إلى الضحية، حيث ما زالت أسباب الجريمة مجهولة.

وقبل فاجعة ذبح الرضيعة، سقطت طفلة في ربيعها الثالث من سطح بناية وسط المدينة، عندما كانت تهم ينشر الغسيل، لتسقط فوق قطعة حديدية، حيث فارقت الحياة.

وفي مريرت نواحي خنيفرة، عثر مواطنون، صباح ذات اليوم، على جثة شاب معلقة إلى جدع شجرة بحي “الكتبية”، فيما لا زالت أسباب الانتحار مجهولة.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : جريدة أخبار اليوم
التاريخ : 2017-01-21 11:30:38

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك