آخر الأحداث والمستجدات 

فلاحون بجهة فاس مكناس يستفيدون من عملية توزيع الشعير المدعم

فلاحون بجهة فاس مكناس يستفيدون من عملية توزيع الشعير المدعم

بلغ عدد الفلاحين الذين استفادوا من عملية توزيع الشعير المدعم على مستوى جهة فاس مكناس منذ انطلاقتها إلى حدود شهر يناير الماضي ما مجموعه 104 فلاح .

وحسب المديرية الجهوية لوزارة الفلاحة بجهة فاس مكناس فإن هذه العملية التي تم إطلاقها خلال شهر فبراير من السنة الماضية في إطار البرنامج الجهوي لمحاربة آثار الجفاف مكنت من توزيع ما مجموعه مليون و 122 ألف قنطار من الشعير المدعم على المستفيدين منها أزيد من 131 ألف قنطار تم نقلها إلى غاية الجماعات المستهدفة بمختلف مناطق الجهة .

كما تم في إطار نفس هذه العملية التي استهدفت بالأساس دعم ومساندة الفلاحين على مواجهة آثار الجفاف التي مست مختلف مناطق المغرب خلال الموسم الفلاحي الماضي توزيع 51 ألف و 965 قنطار من العلف المدعم بالإضافة إلى بيع 255 ألف و 515 قنطار من البذور منها 183 ألف و 893 قنطار من القمح الطري و 58 ألف و 450 قنطار من القمح الصلب و 14 ألف و173 قنطار من العلف .

ومن جهة أخرى أكدت المصادر ذاتها أن كمية الأسمدة التي تم بيعها على مستوى الجهة بلغ خلال الموسم الفلاحي الحالي ( 2016 / 2017 ) ما مجموعه 407 ألف قنطار موزعة ما بين 303 ألف و 321 قنطار من الأسمدة الفسفاطية وحوالي 104 ألف قنطار من الأسمدة الأزوطية .

و أوضحت أن المساحة التي تمت تهيئتها خلال الموسم الفلاحي الحالي بجهة فاس مكناس بلغت أزيد من مليون هكتار منها 955 ألف و 500 هكتار كأراضي بورية و 54 ألف هكتار كأراضي مسقية .

كما تم في نفس الاطار متابعة تفعيل نظام التأمين الفلاحي ضد المخاطر المناخية المتعددة التي تهدد القطاع الفلاحي خصوصا الجفاف والبرد والصقيع والرياح القوية وركود المياه في الحقول الفلاحية .

يشار إلى أن البرنامج الجهوي لمواجهة آثار وانعكاسات قلة التساقطات المطرية الذي أطلقته المديرية الجهوية للفلاحة خلال الموسم الفلاحي الماضي ساهم بشكل كبير في ضمان تزويد منتظم ومسترسل للمواد العلفية الأساسية ( الشعير والعلف المركب ) وذلك من أجل إنقاذ القطيع على مستوى مختلف مناطق الجهة .

ومكن هذا البرنامج الذي شكل مكونا أساسيا ضمن البرنامج الوطني لمواجهة آثار وانعكاسات قلة التساقطات المطرية الذي أطلقته وزارة الفلاحة والصيد البحري خلال الموسم الفلاحي الحالي الماضي من التخفيف من انعكاسات وآثار قلة التساقطات المطرية خاصة بالنسبة للفلاحين ومربي الماشية كما ساعد على مواكبة الفلاحين ودعمهم خلال الموسم الفلاحي الحالي الذي تميز بتأخر التساقطات .

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : و.م.ع
التاريخ : 2017-03-03 12:47:58

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك