آخر الأحداث والمستجدات 

صاعقة رعدية تعطل "الأجهزة الكهرومنزلية" لساكنة منطقة املشيل بإقليم ميدلت

صاعقة رعدية تعطل

خلفت صاعقة رعدية مصحوبة بتساقطات مطرية مهمة شهدها قصر تاوريرت، التابع إداريا لجماعة اوتربات بدائرة املشيل بإقليم ميدلت، عشية يوم أمس الثلاثاء، خسائر كبيرة في "الأجهزة الكهرومنزلية" لساكنة المنطقة.

وبحسب مصادر مطلعة من عين المكان، فإن الصاعقة الرعدية الممطرة خلفت رعبا وخوفا شديدين في نفوس الساكنة التي تعاني كل سنة من فيضانات تتلف محاصيلها الزراعية، وتعزلها عن العالم الخارجي.

محمد حبابو، فاعل جمعوي نشيط بدائرة املشيل أحد ساكنة قصر تاوريرت، قال إن "ساكنة قصر تاوريرت عاشت، عشية يوم أمس الثلاثاء حالة من الهلع والخوف إثر صاعقة رعدية ضربت المنطقة"، مشيرا إلى أنها تسببت في إتلاف عدد من الأجهزة الكهروـ منزلية لعدد مهم من الأسر القاطنة بهذا الدوار.

وأضاف حبابو، ضمن تصريحه لجريدة هسبريس الالكترونية، أن "ما يزيد من خوف وهلع الساكنة هو المحاصيل الزراعية التي قد تتلفها العواصف الرعدية التي تعرفها المنطقة في مثل هذا الوقت من كل سنة، بالإضافة إلى انقطاع الطرق والمسالك الجبلية المؤدية إلى مجموعة من الدواوير"، مبرزا أن "دوار تاوريرت، كنموذج، يعاني من هذا المشكل كل مرة دون تدخل الدولة للتخفيف من حجم الخسائر التي تنجم عن الفيضانات"، وفق تعبيره.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : محمد أيت حساين
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2017-07-05 16:33:34

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إنضم إلينا على الفايسبوك