آخر الأحداث والمستجدات 

وقفة احتجاجية ضد الفساد الرياضي بمكناس

وقفة احتجاجية ضد الفساد الرياضي بمكناس

أقام ائتلاف من المجتمع المدني مهتم بالشأن الرياضي بمدينة مكناس وقفة احتجاجية ضد المكتب المديري يوم الأربعاء 05 يوليوز 2017 مساء أمام عمالة مكناس.  وقفة تصطف بجانب الجماهير الرياضية العاشق عامة لألوان فرق النادي المكناسي العريقة، وخاصة فرع كرة القدم. 

هذه الوقفة حسب منشورات الائتلاف بالمواقع الاليكترونية الاجتماعية هي" باسم جمهور و محبين غيورين على الادي المكناسي ما يعني أن لا أحدا يتبنى هذه الوقفة ، سلمية،  مطلبها الوحيد النهوض بالرياضة المكناسية بجميع فروعها خاصة فرع كرة القدم،   ورحيل المكتب المديري، مع ربط المسؤولية بالمحاسبة...". وقد تم تحديد سقف المطالب في مجموعة من النقاط التقطناها من الشعارات المرفوعة ومن  بينها:

اولا: ضرورة فتح أبحاث إدارية (مالية وقانونية) حول كل الاختلالات التي يعرفها المكتب المديري للنادي المكناسي .

ثانيا: مطالبة توجيه معركة السلطة المحلية ضد منظومة الفساد في شموليتها وبكل أشكالها ومظاهرها وخاصة (المكتب المديري للنادي المكناسي) ، بغرض تفكيكها والحد من آثارها السلبية على وضعية المرد ودية السلبية لنتائج الرياضية بمدينة مكناس، والقطع مع حالة التنافي القانوني للمكتب المديري.

ثالثا : التفعيل الفوري لأدوار الحكامة  وإدارة التغيير لمكافحة كل أشكال الفساد الرياضي بمكناس عبر الممرات القانونية المتمثلة في المساءلة والمحاسبة و القطع مع الإفلات من العقاب.

كيفما كانت ملاحظاتنا حول الوقفة الاحتجاجية،  فقد تم تسميع صوت الجماهير المكناسية من خلال الجعل من هذه  الوقفة " وقفة إسقاط رئاسة المكتب المديري"،  وجعلها نقطة بداية لتحول حقيقي يتجاوز رقعة الفساد الرياضي بمكناس إلى بناء رهان جماعي رياضي  نحو مستقبل يرجع الرياضة المكناسية إلى الصفوة الاحترافية الوطنية .

لتكن وقفة اليوم فرصة للتأمل الصادق في الطريق الأمثل،  واستعدادا للمجتمع المدني الفاعل في الوقوف بصرامة ومسؤولية تامة للتصدي بكل الوسائل التي يكفلها النظام العام  ودولة الحق والقانون ضد كل أوجه اختلالات  المكتب المديري بمكناس .

ليكف محركو خيوط التيئيس من محاربة الفساد بالمدينة من بعثرة الجهود بخلق منافذ تجزئ مشاكل مكناس إلى روافد صغرى تضيع معها حقيقة المعالجة بمقاربة شمولية لكل مجالات المدينة.

هذه المرة تحتاج مكناس إلى تنازلات حقيقية من طرف الذين نودي من طرف الغاضبين  برحيلهم . وكذلك جعل الجميع يتحمل كل حسب اختصاصه ودوره بمدينة مكناس لوقف اختلالات و انزلاقات الرياضة بالمدينة.



متابعة محسن الأكرمين

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : محسن الاكرمين
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2017-07-06 21:44:24

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

1 CITOYEN
في 10/07/2017 على 13h49
Oui pour la reforme du sport dans cette ville au passé glorieux dans de nombreuses disciplines

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك