آخر الأحداث والمستجدات 

إقبال كبير على أغنام منطقة تمحضيت بإقليم إفران

إقبال كبير على أغنام منطقة تمحضيت بإقليم إفران

مع اقتراب العيد “الكبير”، بدأت تتباين ردود الأفعال حول ارتفاع أسعار أغنام هذه السنة، إضافة إلى طرح تساؤلات تخص صحة الماشية، وجودة العلف المقدم لها.

وفي هذا الصدد، كشف موسى فنزي، فلاح وعضو بإحدى الجمعيات الفلاحية لتربية الأغنام والأبقار بمنطقة تمحضيت إقليم ايفران، أن السعر سيتراوح بين 2000 درهم و2500 للكبش، ما يعادل 40 درهما أو 50 للكيلوغرام.

وقال فنزي إن المغرب يتوفر على 17 مليون رأس غنم، حسب الإحصائيات الأخيرة لوزارة الفلاحة والصيد البحري، يتم إعداد جزء كبير منها لعيد الأضحى وتخضع كلها للمراقبة باستمرار، للتأكد من جودة العلف، فضلا عن المراقبة الصحية قبل عملية الاستهلاك.

واعتبر فنزي أن أقاليم الأطلس المتوسط ومنطقة تمحضيت على وجه الخصوص، تنتج النوع الجيد من الأغنام من سلالة تمحضيت المعروفة بـ”البلدي”، وهي واحدة من أشهر سلالات الأغنام الموجودة بالمغرب، لأنها تتميز بمجموعة من الصفات التي تجعلها تلقى شعبية كبيرة من قبل شريحة واسعة من المجتمع المدني.

وتجدر الإشارة إلى أن أغنام تمحضيت توجد، كما يشير إلى ذلك اسمها، في منطقة تمحضيت بإقليم افران، لكنها تنتشر في كافة ربوع الأطلس المتوسط انطلاقا من جبال تازة، مرورا بإقليم بولمان ووصولا إلى خنيفرة ونواحيها.

وتتميز أغنام تمحضيت بحجم متوسط يسمح لها بالمشي كثيرا لمسافات طويلة أثناء الرعي، مع رأس أحمر يميل إلى البني وبقية البدن لون أبيض حسب تعبير عضو الجمعية الفلاحية، كما تتميز هذه السلالة بقدرتها العالية على العيش في المحيط البارد بفضل صوفها الكثيف الذي ترتديه.

هذه السلالة يكثر الطلب عليها خاصة في عيد الأضحى من داخل و خارج أقاليم الأطلس المتوســط، نظرا لجودة العلف ونوعية الكلأ الذي تتغذى عليه الماشية بمراعي المنطقة، إضافة إلى المراقبة الدوريــة التي تخضع لها أضاحي العيد من قبل طاقم بيطري بحضور أفراد من الجمعية المذكورة خمسة أشهر قبل حلول عيد الأضحى حسب المصدر ذاته.

وعن صحة الماشيــة بالمنطقــة، أكـد فنزي، أن الأغنـــام تخضع لمراقبـــة بيطرية دورية صارمة قبل إدخالها إلى أسواق تمحضيت وعرضها على الزبناء، حيث لم تسجل إلى حدود الساعة أي أمراض خطيرة بالمنطقة، باستثناء بعض الأمراض العادية، التي تستدعي عزل كل الأغنــام المصابة بها، من قبل المديريـة الإقليميــة لــوزارة الفلاحة والصيد البحري لإخضاعها للعلاجات الضرورية.

 

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : حميد بن التهامي
المصدر : جريدة الصباح
التاريخ : 2017-08-31 13:31:08

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك