آخر الأحداث والمستجدات 

غضب و استياء ساكنة حي الشريشرة بالحاجب جراء تعثر أشغال بناء مسجد

غضب و استياء ساكنة حي الشريشرة بالحاجب جراء تعثر أشغال بناء مسجد

عبر العشرات من ساكنة حي الشريشرة بمدينة الحاجب، عن غضبهم واستيائهم الشديدين جراء تعثر أشغال بناء مسجد حوالي سنة. ويعتبر حي الشريشرة من أكبر وأقدم الأحياء بمدينة الحاجب، ونظرا لعدم توفر مسجد به لتمكين المصلين من أداء شعائرهم الدينية، ارتأت جماعة الحاجب والمندوبية الإقليمية لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، وبعض المحسنين الخواص، الدخول في شراكة لإنجاز مرفق تعبدي بهذا الحي العريق سنة 2014.

حكيم وحيد، رئيس مجلس الحاجب، إن المشروع حصل بشكل سريع على أرض مساحتها 600 متر مربع كهبة، فسارعت عمالة الحاجب إلى إخراج تصميم هذا المعبد الإسلامي، ووقع العامل رخصة بنائه، وأعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية تمويل البناء، فاستبشر السكان خيرا عندما انطلقت الأشغال سنة 2015، لكن الأخيرة سرعان ما توقفت"، وزاد: "سارعت مصالح الجماعة إلى رفع ملتمس إلى المسؤول الإقليمي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالحاجب، المسؤولة عن أشغال البناء، لأجل استئناف الأشغال في أقرب وقت، لكنها لازالت متوقفة إلى حد الساعة".

من جهته قال عبد الناصر منصور، مندوب وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بالحاجب: "صحيح أن المسجد يشيد من طرف وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، التي قامت بجميع الإجراءات الإدارية، كما أن البقعة الأرضية هبة من أحد المحسنين، والصفقة فاز بها أحد المقاولين في شهر فبراير من السنة الماضية".

وأضاف منصور أن "أشغال البناء بالمسجد انطلقت مباشرة من الانتهاء من فتح الأظرفة بشكل عاد، لكنها توقفت منذ ما يقارب 3 أشهر، بسبب خلافات بين المقاول وعماله. وسبق للوزارة توجيه إنذار إلى المقاولة في بداية الأسبوع الجاري"، وزاد: "أملنا أن تستأنف الأشغال في الأسابيع القليلة القادمة، وفي حالة العكس ستتخذ الإدارة إجراءات قانونية ضد المقاولة، ربما ستعرضها لخسارة الصفقة كما ينص عليه قانون الصفقات".

للإشارة فإن عدد المساجد بمدينة الحاجب ارتفع من 3 سنة 2004 إلى 11 مسجدا في السنة الجارية، و4 مساجد في طور البناء، بلغت نسبة الأشغال بها 75 في المائة.

 

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هسبريس
التاريخ : 2017-11-25 11:55:03

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك