آخر الأحداث والمستجدات 

إقبال كبير على معرض الرسام الفرنسي "باتريك سينغ" في سجن "قارا" بمكناس

إقبال كبير على معرض الرسام الفرنسي

تمكن معرض فني، أقامه الرسام الفرنسي باتريك سينغ في سجن قارا التاريخي بمكناس، من شد أنظار أزيد من ألفي تلميذ، خلال أقل من شهر.

سينغ، اختار عرض لوحات رسمت من وحي جولاته في أزقة مكناس خلال زيارات سابقة له للمدينة، قرر أن يعرضها، في مكان غير مألوف، بعيدا عن قاعات العروض المغلقة.

ووزع الرسام الرحالة، معروضاته داخل “السجن”، بين رسوم، ولوحات، ونقوش على المعادن والخشب، يمكن من خلالها زوار معرضه، من رؤية مكناس كما رآها هو خلال جولاته في أركان مدينة تاريخية، وكما رأى هو أهلها.

من جانب، قال سينغ أنه اكتشف سجن قارا قبل سنة، وقرر أن يجهز معرضا فنيا، يتناغم مع المكان وخصوصيته الروحية. وللحفاظ على روح المكان وتناغمه مع معروضات سينغ، وفرت في “السجن” التاريخي، إضاءة خاصة بالشموع، لتحافظ على “هيبة” المكان.

وحسب القائمين على المعرض الفني، الذي أشرف على تنظيمه المعهد الفرنسي، فقد تمكن سينغ من تحويل سجن قارا  معلمة تاريخية، صممها المولى إسماعيل في القرن 18، إلى محج للتلاميذ والطلبة، وبؤرة اهتمام للسياح القادمين إلى العاصمة الإسماعيلية.

 

 

 

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : جريدة أخبار اليوم
التاريخ : 2017-12-08 11:59:08

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

1 citizen
في 09/12/2017 على 16h51
حسب القائمين على المعرض الفني، الذي أشرف على تنظيمه المعهد الفرنسي، فقد تمكن سينغ من تحويل سجن قارا معلمة تاريخية، صممها المولى إسماعيل في القرن 18، إلى محج للتلاميذ والطلبة، وبؤرة اهتمام للسياح القادمين إلى العاصمة الإسماعيلية. Voila le genre de belles idées dont la cité ismaélienne a besoin pour promouvoir touristiquement et culturellement son patrimoine universel , idées qu'aucun ministre et aucune délégation de tourisme n'a eu la générosité d'avancer faute d’intérêt pour cette ville enviée et délaissée par tous les responsables centraux , régionaux et locaux , Grand merci don à ce grand Artiste qui a su mettre en valeur un site plein d'histoire et e beauté , grand merci à lui d'avoir cassé cette bulle d'oubli dans laquelle les responsables de tout bord veulent faire loger cette ville , merci et merci mille fois et j’espère que certains esprits finiront par apprendre et comprendre que cette ville a aussi son droit légitime aux programmes de développement posés par le gouvernement à l'instar de toutes les villes du pays .

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك