آخر الأحداث والمستجدات 

ترحيل المستشفى الميداني بخنيفرة نحو بلدة إملشيل بإقليم ميدلت بشكل مفاجئ

ترحيل المستشفى الميداني بخنيفرة نحو بلدة إملشيل بإقليم ميدلت بشكل مفاجئ

تفاجأ سكان منطقة الأطلس المتوسط، وبالتحديد المنتمين لإقليم خنيفرة، أخيرا، بقرار ترحيل المستشفى الميداني المتنقل، الذي أقيم بتعليمات ملكية، في قرية ” القباب” ضواحي مركز عاصمة ” زيان”.

وكشف مسؤول سياسي "لأخبار اليوم″ أن المستشفى المتنقل تم ترحيله نحو بلدة إملشيل التابعة لإقليم ميدلت، دون الإعلان عن أسباب القرار، معربا عن غضب الساكنة، لحاجة الكثيرين لخدماته الطبية، رغم الملاحظات الكثيرة، يؤكد المصدر نفسه، التي سجلت على مستوى أدائه.

يذكر أن المستشفى الميداني المتنقل أقيم، قبل سنتين، بتعليمات ملكية، استجابة لمعاناة المواطنين بمنطقة الأطلس المتوسط، وخاصة سكان القرى الجبلية، الذين يعانون كثيراً خلال فصل الشتاء، حيث يسجل عجز كبير في الخدمات الصحية بسبب الانقطاع المتكرر للطرق والمسالك.

 

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2017-12-20 16:39:55

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك