آخر الأحداث والمستجدات 

المديرية الإقليمية بإفران تعقد لقاءات تنسيقية مع الفاعلين التربويين

المديرية الإقليمية  بإفران تعقد لقاءات تنسيقية مع الفاعلين التربويين

في إطار سلسلة اللقاءات التواصلية للمديرية الإقليمية بإفران مع مختلف الفاعلين التربويين، عقد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والبحث العلمي التعليم العالي السيد أحمد امريني يوم الخميس21دجنبر2017 لقاء تواصليا بمقر المديرية الإقليمية مع السيدات و السادة رئيسات ورؤساء  المؤسسات التعليمية بالأسلاك الثلاث، حضره السادة رؤساء المصالح بالمديرية وبعض أطر هيئة التأطير والمراقبة التربوية،حيث تمحور هذا اللقاء حول التأكيد على تفعيل المبدأ الدستوري - ربط المسؤولية بالمحاسبة - وذلك باستحضار بنود ميثاق المسؤولية الذي وقعه السادة المديرين الإقليميين ورؤساء المصالح بالمديريات والمتمثلة في الالتزام والانخراط بكل جدية وفعالية في برامج الوزارة والبرامج الحكومية الرامية إلى ترسيخ  مبدأ الحكامة الجيدة، والارتقاء بالمرفق العام إلى مستوى النجاعة والفعالية و المردودية المطلوبة لخدمة المواطنين، عبر تحقيق  أهداف المنظومة الوطنية للتربية والتكوين وترجمتها إلى نتائج ملموسة  على أرض الواقع.

وقد أبرز السيد المدير الإقليمي في كلمته الافتتاحية على أهمية هذا اللقاء الذي جاء بعد اللقاءات التنسيقية المتتالية للوزارة، حيث أكد على أن القطاع يعيش محطة مفصلية تتميز بالجدية والصرامة والفعالية وحسن الأداء وذلك بتفعيل  مقتضيات الدستور الحالي والمتمثلة في مبادئ الحكامة الجيدة والمحاسبة والتقييم وهي المبادئ التي يتعين الالتزام بها في منظومتنا التربوية..

وبعد كلمته التقديمية، قام السيد المدير الإقليمي بتقديم عرض إقليمي تأطيري لهذا اللقاء تمحور بالأساس حول الارتقاء بالحكامة الإدارية باعتبارها مدخلا أساسيا لتنفيذ وإنجاح الأوراش الإصلاحية للشأن التربوي، من خلال عقلنة وتطوير الممارسة التدبيرية بالمديرية الإقليمية وبالمؤسسات التعليمية التابعة لها بما يتماشى مع المرجعية الدستورية القاضية بترسيخ الحكامة الجيدة وربط المسؤولية بالمحاسبة ومع التوجيهات الملكية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وبما ينسجم مع التوجهات الحكومية والوزارية في هذا الشأن، مستحضرا في هذا الإطار مقتطفات من النصوص الدستورية ومن الخطب الملكية السامية ومن المذكرات الرسمية الصادرة والداعية إلى الارتقاء بعمل المرافق الإدارية إلى مستوى النجاعة والفعالية والمردودية المطلوبة. وفي نفس الوقت استعرض المدير الإقليمي موجزا حول مختلف العمليات التربوية  والتدبيرية المسطرة والمبرمجة على مستوى المديرية الإقليمية وعلى مستوى مؤسساتها التعليمية برسم الموسم الدراسي الحالي 2017-2018.

ليتطرق فيما بعد لأهم رهانات الوزارة الوصية على القطاع، والمتمثلة في تنزيل الرؤية الإستراتيجية للإصلاح2015-2030، من أجل ضمان ريادة ناجعة وحكامة جيدة، وعقلنة الممارسات التدبيرية و تخليقها من جهة أخرى، بالانخراط الفعلي في منظومة الإصلاح من أجل بلوغ النتائج المرجوة، وتحمل المسؤولية على جميع المستويات إضافة إلى الرفع من القدرات التدبيرية للأطر الإدارية والتربوية،  والعمل على إيجاد الأجوبة والحلول الملائمة للإشكالات والقضايا الملحة للمواطنين، كما عرج على المبادئ والإجراءات والتدابير من أجل تنزيل سليم لمشاريع الرؤية الإستراتيجية للإصلاح والمخطط التنفيذي لبرنامج المديرية الإقليمية:

- الاشتغال ببرنامج عمل  وبمشروع تربوي للمؤسسة؛- العمل وفق منهجية واضحة تعتمد على مقاربة التدبير المتمحور حول النتائج؛- التتبع اليومي والزيارات المتتالية للمؤسسات التعليمية والأقسام؛تطوير وتفعيل أدوار الحياة المدرسية؛- استمرارية ورش التأهيل المندمج للمؤسسات التعليمية  وتجديد الأثاث المدرسي؛- الإعداد القبلي للدخول المدرسي  المقبل2018-2019 ؛

- التسجيلات المبكرة؛- اعتماد آليات الانضباط وتتبع السير العام للدراسة و الحفاظ على زمن التعلم؛- انفتاح الإدارة على محيطها الداخلي والخارجي، وملامسة مشاكلهم وإشراكهم في إيجاد الحلول، وتحقيق تواصل فعال؛- حسن الاستقبال والاستجابة لمتطلبات المرتفقين؛

و في ختام كلمته دعا السيد المدير إلى التعاون والتنسيق الوثيق بين مكونات هيأة الإدارة التربوية  و باقي المتدخلين والمديرية الإقليمية ،بالانفتاح على المحيط الخارجي والشركاء واستثمار كل الإمكانات المتاحة من أجل جودة التعلمات للنهوض بقطاع التربية والتكوين بالإقليم، فضلا عن التعبئة والانخراط بفعالية في تحقيق أهداف المنظومة المسطرة.

هذا، وقد تلا هذا العرض التأطيري للسيد المدير الإقليمي، تدخل رؤساء المصالح من خلال عروض ركزوا فيها بالأساس على بعض الجوانب القانونية الخاصة بالتدبير المادي والمالي والتربوي ،والإداري للمؤسسات التعليمية باسطين  عدة توضيحات وشروحات تأطيرية لهذا الجانب. 

وقد اختتم هذا اللقاء بالتدخلات التي جاءت من قبل بعض المديرين، والتي أجمعت على الإشادة بالمجهودات التي تبذل على مستوى المديرية الإقليمية من قبل كل المتدخلين من أجل الارتقاء بأداء منظومة التربية والتكوين بالإقليم.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : مديرية التعليم بإفران
التاريخ : 2018-01-18 09:34:40

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك