آخر الأحداث والمستجدات 

مسلسل إقصاء مكناس من المشاريع التنموية مستمر وهذه المرة بسبب غرفة التجارة والصناعة

مسلسل إقصاء مكناس من المشاريع التنموية مستمر وهذه المرة بسبب غرفة التجارة والصناعة

استنكر عدد من أعضاء غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة فاس مكناس إقصاء العاصمة الإسماعيلية من حصتها من المشاريع التنموية على صعيد الجهة وذلك بسبب مشروع ميزانية الغرفة الذي لم يخصص لمدينة مكناس أية اعتمادات لإنجاز مشاريع طموحة تتماشى مع انتظارات الساكنة.

وفي تصريح لمكناس بريس قال عبد الرحيم الكاوري عضو غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة فاس مكناس،أن جدول أعمال دورة الغرفة لشهر يوضح بجلال الإقصاء الذي تعيشه مدينة مكناس من كل المشاريع التنموية على صعيد الجهة، ففي الوقت الذي تم تخصيص ميزانية مهمة لبناء معرض دولي بمدينة فاس،وكذا بمدينة تازة،اقتصر نصيب مكناس من على مشروع صغير يتعلق بتشييد مؤسسة للتكوين لازال البحث عن وعاء عقاري لها جاريا مما سيجعل من هذا المشروع حبرا على ورق.

وبالإضافة إلى غرفة التجارة والصناعة والخدمات يواصل مجلس الجهة وكذا ولاية الجهة ومعه المركز الجهوي للاستثمار الذي قام بتهجير عدة مشاريع إلى مدينة فاس، إقصاء عاصمة المولى إسماعيل وفعالياتها من مختلف المشاريع التنموية التي تستفيد منها جهة فاس مكناس .

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2018-03-04 00:39:51

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

1 citoyenne , citoyen
في 06/03/2018 على 15h50
مشروع صغير يتعلق بتشييد مؤسسة للتكوين لازال البحث عن وعاء عقاري لها جاريا مما سيجعل من هذا المشروع حبرا على ورق. وبالإضافة إلى غرفة التجارة والصناعة والخدمات يواصل مجلس الجهة وكذا ولاية الجهة ومعه المركز الجهوي للاستثمار الذي قام بتهجير عدة مشاريع إلى مدينة فاس، إقصاء عاصمة المولى إسماعيل وفعالياتها من مختلف المشاريع التنموية التي تستفيد منها جهة فاس مكناس C'est quoi ces injustices , nous ne voulons pas de cette gestion régionale raciste et rentière , , nous réclamons haut et fort une visite Royale de SM le Roi que Dieu l’assiste, pour redonner à cette cité ses droits légitimes et combien oubliés aux projets de développement, la ville a été délaissée par les autorités de la wilaya , préfectorales et par ses élus parlementaires , régionaux et locaux , seul notre recours reste la personne de SM le Roi auquel nous souhaitons santé et un très bon et prompt rétablissement incha Allah

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك