آخر الأحداث والمستجدات 

بالأرقام انتعاش السياحة بمكناس خلال شهر يناير الماضي

بالأرقام انتعاش السياحة بمكناس خلال شهر يناير الماضي

سجلت ليالي المبيت داخل الوحدات السياحية المصنفة بمدينة مكناس ارتفاعا بنسبة 26 في المائة خلال شهر يناير 2018 ، مقارنة مع الشهر ذاته من السنة الماضية.

ووفق أرقام للمرصد الوطني للسياحة، فإن ما مجموعه 16 ألف و172 ليلة مبيت سجلت خلال الشهر الأول من العام الجاري، مقابل 12 ألف و871 ليلة خلال الفترة ذاتها من سنة 2017.

وبالنسبة للوافدين، فقد بلغ العدد 11 ألف و222، مقابل 8485 وافدا في يناير 2017، أي بارتفاع نسبته 32 في المائة.

وتابع المصدر من جهة أخرى، أن معدل الإقامة في يناير 2018 لم يتجاوز يوما واحد، بينما بلغ يومين في يناير 2017.

وعزا المرصد هذا الارتفاع المسجل مع بداية السنة الجارية، إلى النتائج الإيجابية المسجلة على أبرز الأسواق التي يأتي منها السياح، منها ألمانيا وفرنسا والولايات المتحدة وإيطاليا وإسبايا.

وقد حققت المؤسسات السياحية المصنفة 3 و4 نجوم بمدينة مكناس نسبة ملء شبه كلية في أول أشهر 2018، حيث ارتفع عدد الغرف العملية إلى 1590 ليلة، ضمنها 635 في صنف 4 نجوم، و423 في صنف 3 نجوم، و160 ليلة بدور الضيافة.

وعلى الصعيد الوطني، أفادت وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي بأن القطاع السياحي سجل سنة "متميزة" في 2017، بتحقيقه ارتفاعا قويا سواء في عدد الوافدين من السياح غير المقيمين، أو وليالي المبيت في الوحدات الفندقية المصنفة، أو العائدات من العملة الصعبة.

وذكر بلاغ للوزارة أن عدد الوافدين من السياح عبر المراكز الحدودية ارتفع إلى 35،11 مليون خلال سنة 2017، مسجلا ارتفاعا بنسبة 10 في المائة، مقارنة مع سنة 2016، أي بزيادة أكثر من مليون سائح إضافي.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : و م ع
التاريخ : 2018-03-31 12:42:48

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

1 citoyenne , citoyen
في 02/04/2018 على 11h31
Toues les potentialités et l’ensemble des responsables de la ville doivent en effet œuvrer pour redonner à la cité Ismaélienne le sort et la place qu'elle mérite sur le plan touristique , (embellissement de la ville , signalisation , mise à niveau des sites et monuments historiques, structure de formation , investissements hôteliers et autres structures d’hébergement, salle des congrès à portée internationale , qualité des services , compétitivité dans les tarifs et dans l’offre culturelle et d'animation, en capitalisant notamment sur les événements culturels qui se déroulent dans la cité ou dans ses environs ..la cité Patrimoine universel , Jérusalem de l'occident et Versailles du Maroc a de très grands atouts qu'il y a lieu de valoriser et de très beaux secrets à partager avec l'humanité .

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك