آخر الأحداث والمستجدات 

قبيلة أيت الطالب سعيد بإفران،تواصل احتجاجها لعدم توصلها بمستحقات تفويت أراضي ابنائها السلالية

قبيلة أيت الطالب سعيد بإفران،تواصل احتجاجها لعدم توصلها بمستحقات تفويت أراضي ابنائها السلالية

نظم  أبناء  الجماعة السلالية  التابعين  لقبيلة أيت الطالب سعيد  بأقليم أفران  مند بداية الأسبوع الماضي احتجاجات   واعتصامات مفتوحة  فوق الأراضي  السلالية التابعة  لهم ،وجاء قرار الاحتجاج الدي دعت له  مجموعة  من ابناء القبيلة  السالفة الذكر  بعد التأخير وتسويفات  السلطات المحلية  في صرف  مستحقات  تفويت  أراضيهم السلالية ،وهو الأمر الذي وصفه  المشاركون في الاحتجاج  بالظلم الاجتماعي.

وندد المشاركون في هده الوقفة  الاحتجاجية التي ابتدأت من أمام مقر عمالة افران  وامتدت لتتواصل  إلى مدخل  المدينة ، بالتصرف اللا مقبول  للسلطات المحلية التي  لم تراعي أوضاع  دوي الحقوق باقلم أفران جراء  انتظراتهم الطويلة  لصرف  مستحقاتهم من عائدات  تفويت 456 هكتار  من عقارات  الجماعة السلالية  والتي تم تفويتها و استغلاها  من  اجل إحداث  مشاريع  سياحية  ورياضية  بها  في إطار البرنامج  السياحي " بلادي "  الدي  أعطى انطلاقته  بالمنطقة صاحب الجلالة الملك محمد السادس  مند أربع سنوات.      

 وأكد  بعض المشاركين في الاحتجاج  والمنتمين لجمعيات حقوقية  ان هدا الاحتجاج  أملته  الأوضاع  الاجتماعية  المتردية  لبعض منتسبي هده القبيلة ، التي تعيش الإقصاء  وتدني المستوى المعيشي  بفعل موجة ارتفاع  الأسعار و ضعف القدرة الشرائية من جهة ، و طريقة التعامل مع الملف  من طرف السلطات المحلية  من جهة تانية .

 إلى دلك وأمام  هدا  الوضع ، طالب   المشاركون في ذات  الاحتجاج   الذي رفعت فيه  لافتات  تطالب بتنفيد الاحكام  واعلام وصور صاحب الجلالة ، الجهات المعنية بإقليم أفران كامل المسؤولية  أمام ما أعتبروه  بتفاقم الاوضاع    وتدهور  الحالة الاجتماعية   لهده الشريحة من ابناء هده  القبيلة التي أصبحت أكثر من أي وقت مضي ،  مقلقة بفعل  التمادي في التأخر من صرف مستحقاتهم  المشروعة ، علما أن احكاما قضائية قد صدرت في هدا الشان تعطي الاحقية   للمطالبين بمستحقاتهم ، غير ان هده الأحكام لاتزال لم تجد طريقها الى التنفيد بسبب ما وصفه نفس المتحدت ، بالايادي  الخفية التي  تعرقل العملية .

وفي هدا الصدد علمت الجريدة  أن السلطات  المحلية  قد سخرت  أول أمس الأربعاء  2 ماي الجاري  فرقا  من القوات العمومية لتفريق المحتجين  بعد  تقديم  وعود لهم  لتسوية  المشكل  في الأيام القليلة الآتية ،  إلى دلك دعي  المشاركون في الاحتجاج المذكور جميع مكونات  سلطات  الإقليم ، التدخل السريع  من أجل  إيجاد حل  ناجع وسريع لطي هدا  الملف بشكل نهائي  يطبعه منطق الشفافية  والوضوح . مضيفا  أن استمرار الاحتجاجات  والاعتصامات  سيضل  قائما   ما لم تتدخل الجهات المسؤولة  لطي الملف الذي عمر طويلا .

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : عبد الصمد تاج الدين
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2018-05-05 12:01:43

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك