آخر الأحداث والمستجدات 

بعد انتهاء الملتقى الدولي للفلاحة، مجلس مكناس يصنع ضجة الحدث في دورة ماي

بعد انتهاء الملتقى الدولي للفلاحة، مجلس مكناس يصنع ضجة الحدث في دورة ماي

عند انتهاء كل دورة من الملتقى الفلاحي بمكناس تنتهي معها حركة الكنس والصباغة والتتبع لأشغال الهيكلة. انتهاء ضجة الملتقى الفلاحي بلا مناظرة تقويمية تحلل الاختلالات الكثر وتبحث عن نقط القوة، ولا حتى عقد ندوة صحفية مفتوحة تبين بالمكاشفة العوائد السليمة من الملتقى على مدينة مكناس وساكنتها. بعد سكونية الشارع المكناسي من ضغط لغو الملتقى و تكديس الطرقات بالعربات وحفر الطرق التي لم ينته ورش الاشتغال بها، أضحى حدث دورة يوم الجمعة 04 ماي 2018 لمجلس مكناس هو الحديث المتداول بلغو كلام جمعة أفسد استمرار النقاش الرزين. حدث تمثل في انسحاب المعارضة من إتمام الجلسة وإخلاء المقاعد بالفراغ احتجاجا على قول غير محسوب المصطلح و الدلالة صدر من أحد المستشارين.

فرغم اعتذار الرئيس بسليم القول لم تتنازل المعارضة عن قرارها بل تشددوا في مطلب " معرفة الأسماء المستفيدة (الاستفادة المادية من المجلس)  وكيفية استفادتها بالتدقيق...أو تقديم اعتذار في الموضوع...). من هنا نشد على مجموعة من الملاحظات التي تنغص عمل الأغلبية، ملاحظات سبق إثارتها فيما قبل وتهم ظاهرة عدم انسجام مجتمع الأغلبية بتمام القول، تتمثل في صراعات هامشية تجر على الرئاسة ويل القول والنقد، سلوكيات غير سليمة تنفجر كالنار في الهشيم مما يطوح جانبا رؤية انشغال الأغلبية على الأولويات الضرورية للساكنة ويصبح الرئيس يلعب دور رجل الإطفاء لكل المشاكل الحادثة والممكنة الحدوث.

وقد كانت للنقطة السابعة" التداول و البث في انقطاع النائبين الثاني و الخامس لرئيس جماعة مكناس عن مزاولة مهامهما وترتيب الآثار." النقاش الواسع من حيث صيغ الإقالة القانونية أو الارتكان إلى إعلان دورة استثنائية قد تحمل نقطة فريدة، نقاش مطول لم يفض إلى توافق.

أما النقطة التي تم تمريرها وهي " الدراسة والموافقة على الملحق رقم 1 لاتفاقية الشراكة بين جماعة مكناس و إذاعة "ميدينا إف إم" "Medina FM " من أجل إنتاج البرامج الإذاعية الخاصة بمدينة مكناس (النقطة 16). فهي قد فتحت على مكتب المجلس سهام النقد من حيث المعايير المحددة التي أفضت إلى الشراكة والدعم السخي المالي (حسب مجموعة من التعاليق)، ومن حيث وجود دفتر تحملات سبق أن عرضته كتابة المجلس للمنافسة السليمة بين المقاولات الإعلامية؟.

ومن حسنات الدورة (النقطة 4)  المضحكة  إلى البكاء" رفع ملتمس للحكومة لأجل تغيير اسم مطار فاس سايس إلى اسم مطار فاس مكناس ". هو طلب سليم، التماس يبرهن على ضعف القوة الاقتراحية لمجلس مكناس، يبرهن بأن مكناس لازالت تبحث عن معالجة إخفاقاتها القائمة بالمسكنات بدل خلق قوة قائمة في نموذج تنموي منافس، التماس يغطي على مطالب حق مكناس من المال العام الجهوي الذي يصرف بحصة الأسد على رأس قطب الجهة، ملتمس يغطي اللوم عن من يمثل مكناس بالمجلس الجهوي والكفاف في الترافع القوي و جلب استثمارات مفيدة من الجهة. فأي جهوية متقدمة سقطت في فجوتها العميقة مكناس؟ أي جهوية متقدمة تكتفي بملتمس تسمية (مطار فاس مكناس )، تسمية لا تسمن ولا تغني من أزمة مدينة؟، أي ملتمس يكتفي بالخاتم ومكناس عريانة !!!.

تداعيات الانسحاب الجماعي للمعارضة لن يندمل جرحه في اعتذار يتيم يسكن الخواطر بالهاتف، لن يتوقف إلا حين يؤمن الجميع بالديمقراطية التشاركية التامة، إلا حين يسود القول الصادق ويسحب الكلام المبيت بسوء النية، إلا بجلسة وفاق تعلن نداء مكناس" لأجل تنمية تفاعلية سليمة بالتوافق".

صدق القول أن مكناس في حاجة ماسة إلى الأخذ برأي المعارضة لأجل تحصين المكتسبات و الاستفادة من الخبرات التدبيرية، صدق القول يلبس الرئاسة في جلسة مع أعضاء الأغلبية وتحديد حدود الاختصاصات وتعرية الوقائع المنغصة لعمل المكتب، جلسة تستند على سد منافذ النيران الصديقة الداخلية، في الحد من الاشتغال اليومي على الورق وتدبير الأزمات اليومية.

صدق القول في إعلان صريح  يحصن مكتب الرئاسة من المشاكل الهامشية والجانبية التي تستنفذ طاقته الإبداعية، فالرئاسة  غنية عن لعب دور قائد الكوتشينغ السياسي بين الأغلبية والمعارضة. فدور الرئيس التفاعلي  يستند إلى خلق طفرة نوعية للتنمية المحلية البديلة، في البحث عن بوابات جلب الاستثمار إلى مكناس، في معاودة الدق على رئاسة الحكومة لنيل مكناس حصتها من المال العام بزيادة.

 

متابعة للشأن المكناسي محسن الأكرمين

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2018-05-07 02:10:40

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

1 citoyenne , citoyen
في 07/05/2018 على 18h44
ة (مطار فاس مكناس )، تسمية لا تسمن ولا تغني من أزمة مدينة؟، أي ملتمس يكتفي بالخاتم ومكناس عريانة !!!. il aut penser aux grands projets structurants pas aux formalités symboliques

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك