آخر الأحداث والمستجدات 

المنتدى الاقتصادي فاس مكناس يحط الرحال بالعاصمة الاسماعيلية ويستعرض فرص الاستثمار فيها

المنتدى الاقتصادي فاس مكناس يحط الرحال بالعاصمة الاسماعيلية ويستعرض فرص الاستثمار فيها

تم يوم أمس الجمعة، في لقاء نظم بمكناس، عرض فرص الاستثمار والمؤهلات الاقتصادية، الجغرافية والبشرية للعاصمة الإسماعيلية وجهتها أمام رجال أعمال مغاربة وأجانب.

وحسب المنظمين، يروم هذا اللقاء المنظم حول موضوع “المقاولة في قلب الاندماج الجهوي”، والذي يندرج في إطار المنتدى الاقتصادي لفاس- مكناس (من 27 إلى 30 يونيو الجاري)، إعادة تمثل الصلة بين الذكاء الترابي وتطوير المقاولة بمنطقة شمال إفريقيا.

وتميز هذا اللقاء، الذي عرف على الخصوص، حضور نائب رئيس جمهورية الغابون  بيير كلافي ماغانغا موسوفو، بمشاركة وفد أندونيسي إلى جانب مسؤولين ورجال أعمال يمثلون عددا من البلدان.

وأبرز عامل عمالة مكناس  عبد الغني الصبار، في كلمة له خلال افتتاح هذا اللقاء، أوجه التقدم الهامة المحققة من طرف المغرب في مجال النهوض بالبنيات التحتية وبلورة الاستراتيجيات القطاعية الطموحة، وذلك خلف القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، مذكرا بأن جلالته دعا إلى مراجعة النموذج الاقتصادي للمملكة قصد الاستجابة بشكل جيد لانتظارات المواطنين.

وبعد التأكيد على الاهتمام الذي ما فتئ يوليه جلالة الملك لتعزيز الشراكة جنوب- جنوب، لاسيما من خلال الزيارات المتعددة لجلالته إلى عدد من البلدان، أوضح السيد الصبار أن التعاون جنوب- جنوب أضحى يشكل أولوية بالنسبة للسياسة المنتهجة من طرف المغرب الذي يعيش على وقع دينامية تنموية سوسيو- اقتصادية شاملة.

وأبرز السيد الصبار أنه، وعلى غرار مجموع جهات المملكة، انخرطت مكناس في هذه الدينامية من خلال استغلال إمكانياتها الاقتصادية والبشرية، وكذا موقعها الجغرافي الواقع في وسط المملكة، داعيا إلى استغلال فرص الاستثمار الكبرى التي تمنحها، لاسيما في قطاعات الفلاحة، والسياحة، والصناعة، والخدمات.

من جهته، أكد رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لفاس- مكناس السيد بدر الطاهري، أهمية الموضوع الذي تم اختياره لهذا اللقاء، على اعتبار أنه يبرز الدور الرئيسي للقطاع الخاص والمقاولة في الدفع بالتنافسية الترابية، مضيفا أن هذا اللقاء يتوخى أيضا تحفيز تعزيز المبادلات بين الفاعلين المعنيين، لاسيما رجال الأعمال.

وقال إن اللقاء شكل من جهة أخرى، مناسبة لبحث سبل تحسين مناخ الأعمال وإيجاد فرص الشغل بالجهة، إلى جانب إمكانية نادي للأعمال بشمال إفريقيا، قصد تعزيز الشراكة بين الفاعلين الاقتصاديين بمختلف البلدان.

من جهتهما، استعرض رئيسا مجلسي مدينتي فاس ومكناس  إدريس الأزمي الإدريسي وعبد الله بوانو، على التوالي، الإمكانيات الهائلة التي تزخر بها جهة فاس- مكناس، إن على مستوى القطاع الفلاحي، الاقتصادي أو البشري، مشددين على جودة اليد العاملة المؤهلة بالجهة، والتي تشكل عاملا حاسما في استقرار عدد من المستثمرين المغاربة والأجانب بالجهة.

يشار إلى أن الوفد الأندونيسي، الذي يتألف من حاكم ولاية سمطرة الغربية، وعمدتي كل من مدينتي بوكيتينغي وباندونغ، فضلا عن رؤساء عدد من المقاولات ورجال الأعمال، قاموا بزيارة مجموعة من المشاريع بالمنطقة الصناعية.

ويروم المنتدى الاقتصادي لفاس- مكناس، الذي تنظمه غرفة التجارة والصناعة والخدمات فاس-مكناس، ومؤسسة المنتدى، فتح آفاق للشراكة والتعاون وتبادل التجارب وفرص الأعمال بين الفاعلين الاقتصاديين، والمؤسسات المحلية والجهوية والوطنية، ونظيراتها الأجنبية، سعيا إلى تشجيع الاستثمارات المنتجة.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2018-07-01 00:03:14

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

1 citoyenne , citoyen
في 02/07/2018 على 17h06
، أوجه التقدم الهامة المحققة من طرف المغرب في مجال النهوض بالبنيات التحتية وبلورة الاستراتيجيات القطاعية الطموحة، وذلك خلف القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، مذكرا بأن جلالته دعا إلى مراجعة النموذج الاقتصادي للمملكة قصد الاستجابة بشكل جيد لانتظارات المواطنين. Nous le souhaitons du fond du coeur

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك