آخر الأحداث والمستجدات 

إعتقال أربعيني بمكناس إغتصب ربيبته القاصر

إعتقال أربعيني بمكناس إغتصب ربيبته القاصر

مثل أمام الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف بمكناس، صباح الجمعة الماضي، أربعيني للاشتباه في تورطه في اغتصاب ربيبته القاصر، في ربيعها الخامس عشر، نتج عنه حمل.

وتعود تفاصيل هذه الفضيحة التي هزت مكناس، وهي سابقة من نوعها محليا، حين تقدم والد الضحية بحر الأسبوع الماضي، بشكاية إلى مصلحة الشرطة القضائية التابعة لولاية أمن مكناس، تفيد بأنه علم من مصادر موثوقة، بأن ابنته القاصر(ع.م) تعرضت لاغتصاب نتج عنه حمل من قبل مجهول، ما اضطر الشرطة، إلى عرض الفتاة موضوع الشكاية على طبيب الولادة بمستشفى “بانيو” لطب النساء والتوليد بمكناس للتأكد من فحوى الشكاية، تسلمت إثرها شهادة طبية تثبت فعلا واقعة الاغتصاب وحمل في الشهر الخامس. ما استدعى الاستماع إلى الفتاة الضحية في محضر قانوني، مصرحة أنها تعرضت لاغتصاب وحشي نتج عنه حمل، من قبل زوج والدتها الأربعينية المطلقة ببنتين (الضحية 15 سنة وشقيقتها 13 سنة) من الزوج الأول (المشتكي). وأكدت في تصريحها والدموع تنهمر من عينيها، أنها كانت تعتبر المتهم أبا، وتنتظر منه الرأفة والحنان، منذ أن تزوج بأمها سنة 2011، لكنه كان يتحرش بها ويستدرجها من حين لآخر إلى إحدى غرف البيت في غياب والدتها، ويمارس عليها شذوذه الجنسي، إلى أن حملت منه، من دون أن تكون والدتها على علم بذلك حسب قولها.

وبمجرد أن شاع خبر حملها وسط أفراد أسرتها والجيران وتسربه إلى والدها، بادر إلى تقديم شكاية في الموضوع ضد مجهول إلى المصالح الأمنية المذكورة، ليتضح في ما بعد، أن المتورط في الواقعة هو زوج أم الضحية الذي تم توقيفه بحر الأسبوع الماضي، والاحتفاظ به رهن إشارة البحث التمهيدي الذي أشرفت عليه النيابة العامة المختصة، لتتم إحالته بعد ذلك على أنظار الوكيل العام للملك من أجل التغرير بقاصر والاغتصاب الناتج عنه حمل.

وهي التهم التي ظل ينفيها المتهم سواء أثناء البحث التمهيدي أمام الضابطة القضائية أو التفصيلي أمام قاضي التحقيق لدى استئنافية مكناس، مكتفيا في تصريحاته من أجل التخفيف من حدة تورطه في الواقعة قوله، أنه مارس الجنس لعدة مرات مع ربيبته (الضحية)، لكن دون أن يكون هو من وراء الحمل الذي سقطت فيه كما ادعت، باعتبار أنها كانت تربطها علاقات غير شرعية مع العديد من شباب حي برج مولاي عمر الذي تقطنه بحسب تعبيره، ما استدعى متابعة المتهم في حالة اعتقال وإيداعه سجن “تولال” بمكناس، بناء على اعترافه بتهمة الفساد مع قاصر، في انتظار تعميق البحث معه في النازلة، لفك لغز الحمل بالوسائل التي يراها القضاء مناسبة في حقه.

 

 

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : حميد بن التهامي
المصدر : جريدة الصباح
التاريخ : 2018-08-03 17:55:41

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك