آخر الأحداث والمستجدات 

ادريس الروخ وعدد من الوجوه الفنية يعلنون عن ميلاد جمعية مكناس الزيتون الكبرى

ادريس الروخ وعدد من الوجوه الفنية يعلنون عن ميلاد جمعية مكناس الزيتون الكبرى

انعقد  يوم الثلاثاء 14 غشت الماضي  بمكناس الجمع العادي لجمعية رسالة الوطن للثقافة و الفن تم خلاله تقديم التقرير الأدبي و المالي للجمعية و بعد المصادقة عليهما، قدمت اللجنة التحضيرية مشروع القانون الأساسي المعدل و اقتراح تسمية جديدة للجمعية و بذلك تم إعلان  عن مكتب جمعية مكناس الزيتون الكبرى.

ويسعى مكتب الجمعية الذي يترأسه الدكتور حسن الروخ معززا بالفنانين ادريس الروخ وسعيد باي الى النهوض بالمجال الفني والثقافي بمكناس من خلال تنظيم مهرجانات إشعاعية كبرى، واقامة ورشات فنية وتقديم مشاريع برؤى متجددة قادرة على خلق دينامية وحيوية بالمدينة الاسماعيلية.
وتراهن الجمعية في بلوغ هذا الطموح على شغف ساكنة مكناس بالفن والثقافة وعلى وعي المسؤولين بأهميتهما بل وضرورتهما في الوقت الراهن.
يذكر أن جمعية مكناسة الزيتون الكبرى جاءت بعد الموافقة بالاجماع على تعديل القانون الاساسي لجمعية رسالة الوطن، وتغيير اسمها، وتجديد مكتبها المكون من السيدة و  السادة :

حسن الروخ رئيسا

ادريس الروخ نائبا للرئيس بصفته رئيسا منتدبا

رشيد بوجيا كاتبا عاما

لطيفة العمراني نائبة الكاتب العام

محمد روان امين المال

سعيد باي نائبا لأمين المال  

رشيد زكي مستشارا

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2018-09-02 15:41:26

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

1 citoyenne , citoyen
في 05/09/2018 على 17h22
يوم الثلاثاء 14 غشت الماضي بمكناس الجمع العادي لجمعية رسالة الوطن للثقافة Une date que nous garderons et qui restera incha Allah wa bitawfiqih dans les annales et les registres d'or des belles initiatives qui démontrent encore une fois que les meknasis portent leurs belle et chère ville dans leurs cœurs et que leurs attentes et leurs amertumes se situent dans leurs constats de marginalisation et de mauvaise gouvernance dont elle est l'objet aussi bien de la part des responsables gouvernementaux , régionaux que préfectoraux qu'ils soient élus ou territoriaux , encore une fois une belle initiative avec nos vœux les plus profonds bikouli-attawfiq wa assadad inchaAkllah , les chantiers sont nombreux et énormes, la ville est lhamdoullah pleine de richesse historique, patrimoniale , artistique , c'est une cité qui n'a pas été déclarée patrimoine de l'humanité pour rien , c’est le Versailles du Maroc et le Jérusalem de l'occident , vraiment on vous le dit du fond du cœur : Allah Ye3tikoum Assahha .

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك