آخر الأحداث والمستجدات 

مناقشة موضوع البنوك التشاركية في ندوة علمية بكلية الاقتصاد بمكناس

مناقشة موضوع البنوك التشاركية في ندوة علمية بكلية الاقتصاد بمكناس

تنظم كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بمكناس يومي 27 و28 مارس المقبل ندوة دولية حول موضوع “آليات تمويل البنوك التشاركية : الواقع والآفاق".

وتهدف هذه الندوة الدولية دراسة الإطار القانوني للبنوك التشاركية في المغرب، ومناقشة صيغ وعمليات التمويل التي يطلق عليها "البديلة" للمؤسسات البنكية الكلاسيكية الأخرى في مختلف البلدان.

وسيتم التركيز خلال هذه الندوة على جملة قضايا من بينها “الأهمية التي تمنح من قبل المؤسسات المالية التشاركية لصيغة (مرابحة)، على حساب صيغ التمويل الأخرى التي يوفرها القانون وتعمل بها العديد من مؤسسات الائتمان على نطاق واسع في الدول الأوروبية والعربية.

وحسب المنظمين سيبحث المؤتمر أفضل الممارسات الدولية في مجال مؤسسات التمويل المالية الإسلامية، وسيقترح سلسلة من التوصيات حول قضايا تطوير هذه المنتجات المصرفية.

ومن بين المواضيع التي يناقشها المؤتمر"الإطار القانوني لصيغ تمويل المصارف التشاركية"، و"واقع معاملات المؤسسات المصرفية في إطار صيغ التمويل التشاركي" و "وجهات نظر حول تمويل البنوك التشاركية”.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : و م ع
التاريخ : 2019-01-09 14:59:33

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

1 citoyenne , citoyen
في 10/01/2019 على 12h55
En effet , l'entrée en service des banques participatives était certes progressive et prudente , mas des questions restent toutefois posées , car actuellement seul le profit 'Mourabah ' est opérationnel aussi bien sur l'immobilier que sur le mobilier y compris les voitures , les autres produits tels que "Istisnae" utile à la construction ou "Moucharaka" nécessaires aux investissements industriel et commerciaux , ne le sont pas encore Autre question qui reste posée c'est le mode de couverture de l'assurance décès qui accompagne les crédits immobiliers contractés auprès des banque dites classiques, le mode assurance Takafoul n'est pas encore autorisé Un autre souci pet être et non des moindres qu'il faudrait soulever lors de ces assises , c'est bien le coût des prêts contactés , car jusqu'à présent les clients et ceux potentiels des banques participatives n’ont pas constaté de différence par rapport à ce qui se faisait avant , parfois même c'est le contraire qui se produit. Et ceci renvoi à l'idée que cet apport différent et ce changement tellement attendus , n'est en fait qu'une affaire de formalité ou de forme de contrat

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك