آخر الأحداث والمستجدات 

انتشار ظاهرة سرقة السيارات بآزرو تثير مخاوف الساكنة

انتشار ظاهرة سرقة السيارات بآزرو تثير مخاوف الساكنة

سجلت بمدينة آزرو خلال الأسابيع الأخيرة بعض عمليات سرقة الناقلات المتحركة مما خلف معها امتعاضا لدى أصحابها وخلف هلعا في أوساط باقي ملاكي الناقلات بالمدينة.

الظاهرة التي استفحلت بمدينة آزرو بعدما تم تسجيل ما لايقل عن ثلاث حالات خلال الأسابيع الأخيرة اشتكى خلالها مواطنون من سرقة سياراتهم خاصة وأنها كانت مركونة أمام مساكنهم قبل أن تختفي دون معرفة مصيرها بحيث يغتنم اللصوص فترة الليل وغياب الحركة، وكذا انعدام دوريات مصالح الأمن لاقتحام السيارات وسرقتها... ورغم وضع شكايات لدى السلطات الأمنية فان هذه الناقلات فإن هذه الأخيرة لم تتمكن من الاهتداء إلى اللصوص ومنفذي هذه الجرائم... وتبقى أخر عملية مسجلة في هذا المضمار تلك التي تعود لفجر يوم 26ابريل الأخير حيث تعرضت سيارة من نوع طويوطا بيك أوب ذات الترقيم 23-أ-2343 كون مالكها المدعو الحاج مولاي علي أبوالغيث الذي دأب على ركنها كل ليلة  بساحة مجاورة لسكناه بحي النخيل وجد نفسه دون وسيلة تمكنه من لقمة العيش مما جعله يترقب ان تفضي الأبحاث والتحقيقات التي فتحتها السلطات الأمنية بالمدينة...

وتلوك الألسن بالمدينة أن هذه الظاهرة المثيرة الجدل والتي  خلفت معها امتعاضا لدى أصحابها وخلقت هلعا في أوساط باقي ملاكي الناقلات بالمدينة،ةقد تكون وراءها شبكة منظمة استهدفت  السيارات ذات المحركات القوية والهياكل الصلبة، خاصة وان هذه الظاهرة تروج حولها أحاديث وتفسيرات عمومية تردها لكون اللصوص يقومون بتزوير صفائح تلك السيارات واستعمالها في عمليات سطو أو تصفية حسابات أو الاتجار في الممنوعات... بينما يستهدف آخرون أنواع خاصة من السيارات المستعملة كثيرا والتي يعمدون إلى تفكيها إلى أجزاء وبيع قطع غيارها داخل أسواق المتلاشيات (لافراي). وعبرت مصادر أن صعوبة الكشف عن اللصوص تكمن في أن الفئة الأولى لا تحتفظ كثيرا بالسيارات المسروقة، فيما تخفي الفئة الثانية كل أثر لتلك السيارات، موضحة أنه يجب مراقبة محلات بيع أجزاء السيارات القديمة وورشات الميكانيك باستمرار.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : آزرو- محمد عبيد
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2019-05-16 16:19:37

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 أخبار عن نفس المنطقة 

 إنضم إلينا على الفايسبوك