آخر الأحداث والمستجدات 

عامل اقليم افران يتفقد مشاريع التهيئة بازرو ويطلع على سير بعض المرافق العمومية

عامل اقليم افران يتفقد مشاريع التهيئة بازرو ويطلع على سير بعض المرافق العمومية

في اطار برامج التهيئة التي تشهدها مجموعة من الجماعات الترابية بالاقليم وترسيخا لثقافة التواصل مع قضايا الساكنة ’ انتقلت لجنة إقليمية يترأسها عامل الاقليم السيد عبد الحميد المزيد يوم الجمعة 14 يونيو 2019 الى مدينة ازرو التي تعرف حاليا عدة اوراش تهم تهيئة البنية التحتية  لمجموعة من الأحياء . وقد كانت اللجنة تضم الكاتب  العام بالعمالة والسلطات المحلية والمصالح التقنية الإقليمية والمحلية والمصالح الخارجية المعنية .

وكانت أول نقطة وقف عليها عامل الإقليم هي مسجد سيدي عسو ودلك من اجل استكمال أشغال تهيئة جنابته  وتحسين الفضاء الذي يتواجد به هدا المرفق الديني وبعد دلك وقف على فضاء للألعاب بحي سيدي عسو  وطلب من المصالح التقنية العمل على التفكير في تهيئة هدا الفضاء مشددا على ضرورة الحفاظ على الشروط البيئية  ودلك من خلال مساهمة الجمعية السكنية في  تحسيس ساكنة الحي للحفاظ على نظافة  على الفضاء ’ وبنفس الحي وقف العامل وأعضاء اللجنة على أشغال بناء مركز تجاري لفائدة الباعة المتجولين هدا المشروع الذي يندرج في إطار برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والدي خصص له مبلغ 1.7 مليون درهم مطالبا بضرورة تسريع وتيرة انجاز هدا المشروع’ كما تفقد أيضا أشغال أحداث  مركز أخر  بحي ميموزا في إطار نفس البرنامج بمبلغ 4.5 مليون درهم . ومن اجل تتبع سير بعض المرافق العمومية ذات البعد الإداري والاجتماعي وقف عامل الاقليم على سير العمل بمركز الهلال الأحمر بحي القشلة والدي تمت إعادة بنائه بمواصفات جديدة من طرف المبادرة الوطنية للتنمية البشرية لتمكين الساكنة من الاستفادة من خدماته نفس الزيارة شملت ايضا مركز سيدي عسو للكشف المبكر عن السرطان لدى النساء والدي تم انجاز أيضا في إطار الشراكة بين قطاع الصحة والتنمية البشرية ووقف العامل على سير العمل بالمقاطعة الإدارية الثانية بارزو  مشددا على ضرورة توفير الشروط  لحسن استقبال المواطنين والاستفادة من خدمات هدا المرفق .

اما فيما يتعلق بمشاريع تهيئة البنية التحتية فقد وقف العامل على سير اشغال هيكلة الطرق والممرات التي تربط بين حي تيزي سيدي عسو  والقشلة هدا المشروع الذي سيسهل حركية الولوج لهده الأحياء .  وكانت زيارة عامل الإقليم فرصة للاطلاع على المدينة القديمة ووضعية بعض المباني الآلة للسقوط.

وتجدر الإشارة ان  جمعية ساكنة سيدي عسو عبرت عن ارتياحها اتجاه هده الزيارة وما لمسوه في العامل من حسن الإنصات والتجاوب مع قضياهم الموضوعية.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : عزيز الفلاحي
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2019-06-15 18:28:46

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك