آخر الأحداث والمستجدات 

حساب المكتب المديري للنادي المكناسي على الفيسبوك يتحول لمنصة لمحاربة المعارضين

حساب المكتب المديري للنادي المكناسي على الفيسبوك يتحول لمنصة لمحاربة المعارضين

تحول حساب على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، ينسب نفسه للمكتب المديري للنادي المكناسي، لمنصة الكترونية لمحاربة معارضي التدبير الفاشل لهذه الجمعية.

الحساب اختار له القائمون عليه، اسم "CODM MEKNES"، تم فتحه مباشرة بعد انعقاد الجمع العام العادي لجمعية المكتب المديري للنادي المكناسي المتعدد الفروع نهاية شهر يوليوز الماضي، نشر مجموعة من الوثائق الخاصة، التي بحوزة المكتب، والمتعلقة بمراسلات إدارة الضرائب والتقرير الأدبي للجمع العام، قبل ان ينحرف الى مهاجمة عدد من معارضي بلماحي وأعضاء مكتبه، خاصة مكونات الجسم الإعلامي من صحفيين ومراسلين ومنشطين إذاعيين، فضحوا ولازالو الكثير من الخروقات التدبيرية التي تتخبط فيها جمعية المكتب المديري، والتي تسببت في انشقاق عدد من فروعها، كفرعي كرة السلة والسباحة.

وبالاضافة الى مهاجمة الصحفيين ومكونات الجسم الاعلامي ونعتهم بأبشع النعوت من قاموس السب والقذف والتشهير، خاصة الزميل يوسف بلحوجي، عن يومية الاتحاد الاشتراكي، ورئيس فرع الجمعية المغربية للصحافة الرياضية، والذي كان ضحية اعتداء لفظي وجسدي من رئيس المكتب المديري، محمد بلماحي، عمل الحساب الرسمي الناطق باسم هذا الأخير، على نشر مجموعة من الادعاءات الخطيرة التي تستوجب فتح تحقيق عاجل من النيابة العامة لمحكمة جرائم الأموال، والمتعلقة بصفقة كراء مرفق عمومي فوت لجمعية النادي المكناسي في إطار المصلحة العامة، لفائدة المركب التجاري "لابيل في"، هذا بالاضافة الى نشره ادعاء يتضمن واقعة محاولة إرشاء محمد بلماحي، من أجل تفويت هذا المركب بصفة نهائية للشركة التي تكتريه.

وعجز حساب المكتب المديري للنادي المكناسي الى التطرق لفضيحة توزيع 120 بقعة أرضية، تقع بجماعة ويسلان، منحتها شركة العمران لجمعية النادي المكناسي، بهدف توزيعها على أبطال وقدماء اللاعبين لمختلف الفروع، قبل ان يستحوذ على حصة الأسد منها عدد من المسيرين الذين لازالو الى حدود الساعة يتحكمون في بعض فروع النادي المكناسي، وهو الأمر الذي طالبت جمعيات قدماء اللاعبين السلطات بفتح تحقيق دقيق لكشف المتورطين فيه وإحالتهم على القضاء.

واختار عدد من المتابعين للشأن الرياضي بمدينة مكناس عدم التفاعل مع منشورات الحساب، اللهم بعض اللايكات والتعليقات لأعضاء المكتب المديري، وبعض المقربين منهم، نظرا لكون جل هذه المنشورات تنحصر في سب وقذف الصحفيين، وتمجيد ومدح "الأستاذ" بلماحي، وهو للاشارة رجل قانون، يتابع عن كثب ما ينشره الحساب الرسمي ويتفاعل بدوره كلما دعت الضرورة لذلك.

وفي تصريح للموقع، أكدت بعض الفعاليات المحلية المهتمة بالشأن الرياضي، ان طريقة التواصل التي اختارها المكتب المديري للنادي المكناسي، تعكس الوضع الذي آل إليه التدبير الرياضي بمكناس، والتي أقبرت مجموعة من فروع النادي العريق، خاصة فرع كرة القدم، المهدد بعدم المشاركة في الموسم القادم بسبب هجرة جل لاعبيه، وحالة الصراع التي يعيشها مكتبه المسير ، منذ واقعة صرف الشطر الأول من منحة الجماعة.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2019-08-14 22:22:25

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك