آخر الأحداث والمستجدات 

الاتحاد الوجدي يستقبل النادي المكناسي لفريق مرزاق وآخر لأبي خديجة

الاتحاد الوجدي يستقبل النادي المكناسي لفريق مرزاق وآخر لأبي خديجة

أصبحت كل الأدعية بنهاية" آمين" ترفع إلى السماء لعل وعسى أن يحدث انفراج في مشكلة تعدد مكاتب النادي المكناسي فرع كرة القدم،  أصبح الإيمان قويا عند عموم متتبعي الشأن الرياضي بمكناس  في تحكيم القانون فقط بدل خلق لخبطة عشوائية تزيد  من سوء تدبير النادي. 

بعد الهزيمة بمكناس أمام اتحاد تواركة في الدورة الأولى، سبق وقلنا أن الأمر لا يعدو أن يكون كبوة فريق مثقل بخلافات مستعصية الحلول، قلنا أن التوافق وتغليب مصلحة النادي هي نتيجة الفضل الباقية من خسران الفريق بعقر دياره خلال الدورة الأولى.

يوم الأحد 28شتنبر 2019 سيرحل النادي المكناسي نحو مدينة وجدة في مواجهة برسم الدورة الثانية ضد الاتحاد الوجدي ، فيما كل الأخبار الآتية بالتواتر تتوافد في استمرار شد حبل الخلاف بين المكتبين، كل الأخبار تتحدث في توجه فريقين نحو وجدة ، مع انتظار طبعا نتيجة نقطة سالبة مرفوقة بعقوبة . لكن اليوم نعلن أن اللوم الكبير يلقى على الجامعة الملكية لكرة القدم التي تمطط من الوقت القاتل للنادي المكناسي، كل المسؤولية تلحقها حين لم تستطع إصدار فتوى عن المكتب الذي يمتلك الشرعية القانونية.

ماذا ننتظر في السكوت المريب للجامعة؟. حقيقة ننتظر تشييع النادي المكناسي فرع كرة القدم إلى الدرك الأسفل من الهواة. قد يقتل الكوديم انتظارية فتوى الجامعة، لكن الحل موجود بأرض مكناس، موجود من خلال تشغيل ذكاء العقل والحسابات المالية الآتية بمداخيل محصورة ومصاريف متزايدة،  ولن تنفع النيات الحسنة حين يصبح "صنبور النادي لا ماء فيه ولا ضوء". هي القضية التي ليست بالصعبة والتي تقتضي تغليب الحكمة والرزانة، هي القضية التي تفرض على الجامعة كشف المشكل وإصدار فتوى نهائية بالاستعجال.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : محسن الاكرمين
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2019-09-26 02:16:46

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك