آخر الأحداث والمستجدات 

جمعية المجزئين و المنعشين العقاريين بمكناس تنظم لقاء تواصليا حول مستجدات قطاع التعمير

جمعية المجزئين و المنعشين العقاريين بمكناس تنظم لقاء تواصليا حول مستجدات قطاع التعمير

نظمت جمعية المجزئين و المنعشين العقاريين بمكناس، لقاء تواصليا، بعد زوال يومه الخميس، حول موضوع مستجدات قطاع التعمير.

اللقاء نظم بقاعة الاجتماعات "العلمي التازي" بمقر غرفة التجارة والصناعة والخدمات، أطره مجموعة من الأطر والمختصين، يمثلون مختلف القطاعات المتدخلة في قطاع التعمير، وعلى رأسها الوكالة الحضرية، وقسم التعمير بجماعة مكناس، وكذا قسم التعمير التعمير بعمالة مكناس.
وفي كلمة له بالمناسبة، رحب السيد شوقي مصباحي، رئيس جمعية المجزئين و المنعشين العقاريين بمكناس، بمنخرطي الجمعية من مقاولين ومنعشين عقاريين، ومهندسين معماريين، مؤكدا أن اللقاء يندرج ضمن سلسلة اللقاءات التواصلية التي تنظمها الجمعية من أجل مواكبة كافة المستجدات المتعلقة بمجال التعمير والبناء.
وانطلق اللقاء بعرض حول المنصة الإلكترونية لتدبير رخص البناء، من طرف ممثل الشركة التي قامت بتطويرها، حيث تمكن هذه المنصة من تتبع كافة المراحل المتعلقة بتسليم الرخص.
اللقاء تميز كذلك بمداخلة للأستاذة سهام بن مسعود، قاضية بالمحكمة الابتدائية بمكناس، قدمت فيها عرضا تفصيليا حول مستجدات القانون 12.90، المنظم لقطاع التعمير، مستعرضة في الوقت ذاته مجموعة من الأحكام والقرارات الصادرة عن بعض المحاكم بخصوص بعض القضايا المرتبطة بقطاع التعمير.
وخلال نفس المناسبة استعرض السيد الحسناوي ادريس، ممثل الوكالة الحضرية لمكناس،في مداخلته له، مجموعة من المراسيم والقوانين المنظمة للقطاع، خاصة ضابط البناء العام،الذي خصص له عرضا ضم مختلف شروط إيداع ودراسة ملفات طلبات الرخص، وكذا كافة المتدخلين في هذه المسطرة، وفق آخر المستجدات. واختتم نفس المتحدث مداخلته بالتطرق إلى مسطرة التدبير اللامادي.
من جهة أخرى تطرق السيد المراحي عبد المجيد، ممثل قسم التعمير بجماعة مكناس، في معرض مداخلته إلى التطور التاريخي الذي عرفه قانون التعمير، قبل أن يتطرق بالتفصيل لصلاحيات مجلس الجماعة في مجال التعمير،وكذا إلى بعض المستجدات التي جاء بها المرسوم الجديد لضابط البناء العام، الذي جاء ليجيب على مجموعة من الإشكالات التي كانت تعرف فراغا قانونيا، مضيفا أن هذا المرسوم حدد بدقة الآجال المرتبطة بالبث في طلبات الحصول على الرخص.
هذا واختتم اللقاء بمناقشة عامة تم خلالها تدارس مجموعة من الإشكالات الراهنة المرتبطة بمجال التعمير خاصة المتعلقة بمسطرة الحصول على الرخص وكذا مسطرة تدبير المخالفات.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2020-03-13 22:07:00

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك