آخر الأحداث والمستجدات 

احتجاجات أمام مستشفى محمد الخامس بمكناس على قرارات وزير الصحة

احتجاجات أمام مستشفى محمد الخامس بمكناس على قرارات وزير الصحة

احتشد عشرات الموظفين من الشغيلة الصحية، صبيحة يومه الثلاثاء، أمام مستشفى محمد الخامس بمكناس، في وقفة احتجاجية، على القرارات الأخيرة للوزير الوصي على القطاع، خالد آيت الطالب.

الوقفة سبق ودعت إليها الجامعة الوطنية للصحة، التابعة للاتحاد المغربي للشغل، تأتي في سياق تفاعل هذه المنظمة النقابية، مع ما اعتبرته، في بيان لها، توصل الموقع بنسخة منه، “قرارات وزارة الصحة التعسفية” التي خلقت جوا من الاحتقان داخل القطاع.

هذه القرارت، يضيف البيان “كان لها وقع كبير على نفسية العاملين بالقطاع لعل أبرزها حرمانهم من العطلة السنوية على شحها والتلاعب الواضح بتعويضاتهم المستحقة، ودفع بمعظمهم للاحتراق الوظيفي، خصوصا وأن الأطر الصحية لم تعد تعلم موقعها في مواجهة الوباء لما باتت تعرفه الوزارة من تخبط وتعتر في تدبير الجائحة وتغيير القرارات تلو القرارات بدون تشاور ولا حتى تحضير المنطق وتقديم المصلحة العامة”.

وطالب الاتحاد الجهوي لنقابات مكناس المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، من خلال ذات البيان، الوزارة الوصية بالاستجابة الفورية للملف المطلبي للجامعة الوطنية للصحة الاتحاد المغربي للشغل في شموليته وإقرار فعلي لخصوصية القطاع، وما يترتب عنه من إجراءات مصاحبة سيكون لها الوقع الإيجابي على قطاع الصحة بالمغرب.

كما استنكرت النقابة من خلال ذات البيان ما اعتبرته “العبث الذي باتت تعرفه منهجية الوزارة الوصية في تدبير جائحة كوفيد 19”.

هذا وعرفت الوقفة الاحتجاجية رفع شعارات منددة بالأوضاع التي تعيشها شغيلة قطاع الصحة داخل مستشفيات المملكة، ومطالبة بإيجاد حلول آنية وفورية لها.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : برلمان.كوم
التاريخ : 2020-08-12 15:46:38

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك