آخر الأحداث والمستجدات 

تلميذة من مكناس تتوج بجائزة لمنظمة الإسيسكو في مجال الموسيقى

تلميذة من مكناس تتوج بجائزة لمنظمة الإسيسكو في مجال الموسيقى

شكّل فوز التلميذة أسماء كريمي، من مدينة مكناس، في المسابقة الدولية التي نظمتها منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) وتوجت خلالها بجائزة في صنف الموسيقى، لحظة جميلة لفتاة كرست وقتا كبيرا في فترة الحجر الصحي لإسعاد الآخرين.

هذه التلميذة، التي تبلغ من العمر 15 سنة (مستوى جذع مشترك بالثانوية المرجعية التأهيلية بمكناس)، أبهرت لجنة تحكيم هذه المسابقة الدولية بأغنيتها “جائحة كورونا” لتفوز بجائزة مرموقة في مجال الموسيقى.

المستوى العالي لمشاركة أسماء كريمي أبانت عنه في أربع دقائق و23 ثانية، إذ كانت هذه المدة كافية لكي تقدم من خلالها منتوجها الذي أبدعت في إخراجه في فترة الحجر الصحي التي اعتمدها المغرب بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد، وبالتالي اغتنمت الفرصة لكي تظهر للجميع براعتها في الموسيقى والغناء بصوت جميل.

 

وحاولت أسماء كريمي، من خلال هذه الوصلة الغنائية التي كتبت كلماتها صباح عامر، توجيه المستمعين إلى موسيقاها، لا سيما أنها بذلت مجهودا كبيرا ومعتبرا في فترة رتبت فيها وقتها بين الدراسة والمطالعة والموسيقى الهادفة.

 

الهدف من كل هذا هو إخراج المستمتعين بموسيقاها وأدائها الرائع في أغنية لها رسالتها الإنسانية، حيث توخت الرفع من معنويات التلاميذ والطلبة وكل الأشخاص الذين خضعوا للحجر الصحي.

 

وكان من اللافت أن والدتها “فتيحة” ساعدتها في الأداء وأعدت لحن الأغنية، التي عزف مقطوعتها خالد الزعيم الأستاذ بمؤسسة ابن طفيل الإعدادية بمكناس، لتصدح هذه التلميذة بصوتها من أجل فك أسر الحجر الصحي ومحاربة فيروس كورونا المستجد.

 

ولا يخفى على من يجايلون أسماء كريمي أو أساتذتها ومعارفها موهبتها الأخاذة، حيث تؤكد إيمان السلاوي، وهي رئيسة جمعية الشقائق بمكناس، أن التلميذة المتوجة في المسابقة الدولية التي نظمتها (إيسيسكو) ممن تألقوا في “تظاهرة قلب لميمة يجمعنا” التي تحتفي باليوم العالمي للأم بمشاركة هيئات مختلفة من العاصمة الإسماعيلية.

 

وأبرزت السلاوي، في تصريح لهسبريس، أنها “حاضرة دائما في أنشطة الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين، وقد تألقت في أنشطة جمعية الشقائق التي كانت موجهة إلى الأطفال طيلة شهر يوليوز من سنة 2018 تحت شعار “صيف هادف.. جيل راشد”، فغنت في الحفل الختامي للوطن وللأطفال وللمربي والأستاذ.

 

وأضافت رئيسة جمعية الشقائق بمكناس إنها تحظى بعناية خاصة من “أم متميزة، غالبا من يضع لها ألحان ما تقدمه من أناشيد، كما تحظى بنفس العناية من أساتذتها ومجموعة من هيئات المجتمع المدني”.

 

واعتبرت السلاوي أنها طفلة متميزة تستحق الفوز وكل التنويه والتشجيع، إذ غنت لمصطفى الرقا وغنت للطفولة المغتصبة، وهي دائمة الاستعداد لإجابة دعوة كل الفاعلين في المدينة.

 

وعبرت الفاعلة الجمعوية ذاتها عن الاعتزاز بفوز أسماء كريمي بهذه المرتبة في صنف الموسيقى في المسابقة الدولية التي نظمتها منظمة العالم الإسلامي للتربية والعلوم والثقافة (إيسيسكو) أثناء فترة الحجر الصحي، و”نعتقد في جمعية الشقائق أنها تستحق كل عناية كما تستحق جهود أسرتها في الدفع به‍ا بمسؤولية وحرص كل التنويه والامتنان”.

 

وجاء هذتا التتويج بعد تنظيم “إيسيسكو” “جوائز الإبداع الفني” التي تشمل أيضا جائزة “إيسيسكو” للأفلام القصيرة، وجوائز كتابة القصة القصيرة، والرسم، والقصة القصيرة؛ وهي الجوائز التي أطلقتها المنظمة في شهر أبريل الماضي، ضمن مبادرتها “الثقافة عن بُعد” داخل “بيت الإيسيسكو الرقمي”.

 

يشار إلى أن التلميذة لينا فوز بوتنفيت، التي تتابع دراستها بمدينة الرشيدية، فازت بالجائزة الإبداعية الأولى دوليا، في مجال القصة القصيرة؛ فيما فازت التلميذة ليلى بونعيلات بالجائزة الثانية في مسابقة الرسم، وفازت التلميذة فاطمة الزهراء رزاق بجائزة في مسابقة الموسيقى.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هسبريس
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2020-12-28 13:00:28

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك