آخر الأحداث والمستجدات 

وفاة شخصين من مكناس في حادثة سير بسيدي قاسم

وفاة شخصين من مكناس في حادثة سير بسيدي قاسم

توفي شخصان ينحدران من مدينة مكناس، أحدهما رجل تعليم والآخر موظف بالوقاية المدنية في حادثة سير مميتة بمدينة سيدي قاسم.

 الحادثة وقعت عصر يوم أمس الأربعاء حينما صدمت شاحنة من الحجم الكبير سيارة أجرة كبيرة من الخلف كانت قادمة من جماعة لخنيشات ومتوجهة إلى مدينة سيدي قاسم.

وتوفي على الفور رجل التعليم، الذي زار مؤسسة عمله لتوقيع محضر نهاية السنة، في حين لفظ الضحية الثاني أنفاسه بمستشفى سيدي قاسم بعدما نقل في حالة حرجة.

وحسب ما توصلنا إليه، فإن سائق سيارة الأجرة حاول التجاوز لكنه تراجع عن ذلك ليفاجأ بالشاحنة وهي تصدمه من الخلف، فكان وقع الصدمة كبيرا والحصيلة قتيلان.

 وقد نقلت جثة الأستاذ "م.ل" عصر يومه الخميس حيث ووري الثرى بمقبرة سيدي بوزكري بمدينة مكناس، في جو مهيب حضره أبناء الحي وزملاؤه في العمل لحسن خلقه وسمعته الطيبة. بينما ينتظر نقل جثة الضحية الثاني.

إنا لله وإنا إليه راجعون.

الصورة من الأرشيف

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2013-07-11 22:50:46