آخر الأحداث والمستجدات 

تردي الخدمات الصحية بجماعة سبع عيون

تردي الخدمات الصحية بجماعة سبع عيون

تفتقر مدينة سبع عيون إلى المرافق الصحية الضرورية لتلبية الحاجيات المتزايدة للساكنة، فالمركز الصحي الوحيد بالمدينة يفتقد إلى الآليات و وسائل العمل و إلى الأطر المختصة في أمراض السكري و الأسنان و طب الأطفال ....، كما أن دار الولادة لا تحمل إلا الاسم و في حاجة إلى التوسيع و تزويدها بأبسط الآليات و المعدات الضرورية  كالجهاز الخاص بالكشف بالتلفاز ( إيكوغرافيا )، و ذلك حفاظا على صحة و سلامة الأم و جنينها فأغلب حالات الولادة يتم إحالتها على مستشفى "بانيو" بمدينة مكناس والذي يعاني بدورها من الضغط و الاكتظاظ، و لم يعد المركز المذكور كافيا في ظل النمو الديموغرافي السريع و ارتفاع تعداد الساكنة و الحالات التي تفد إليه من النواحي و المناطق المجاورة لتراب الجماعة و المرتبطة تاريخيا و اقتصاديا بالمدينة .

و سجلت في الآونة الأخيرة حالات وفيات عديدة في منتصف الطريق ما بين سبع عيون و مكناس ؛ خصوصا لذوي الأمراض المزمنة كالسكري مثلا و لبعض الحالات الحرجة و الإصابات الخطيرة التي تتطلب تدخلات مستعجلة، لسبب بسيط هو غياب سيارات إسعاف مجهزة و مراكز للقرب خاصة بالمستعجلات.

أما سيارة الإسعاف التابعة للجماعة الحضرية بسبع عيون فمضربة عن العمل لمدة تزيد عن عشرين يوما، بل هناك حديث عن كونها صارت غرفة نوم لأحد السائقين، في استخفاف واضح بصحة المواطنين، فحالتها الميكانيكية مهترئة و لم يكلف المسؤولون عن تسيير الشأن المحلي أنفسهم عناء إصلاحها أو التفكير في اقتناء سيارة إسعاف بمواصفات جيدة تليق بكرامة ساكنة المدينة، و إن اقتضى الأمر بشراكة مع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية .

و من هنا بات من الضروري الإسراع في بناء مراكز صحية جديدة و مستشفى محلي يرقى إلى تطلعات الساكنة و يلبي حاجياتها تسهيلا للولوج إلى الخدمات الأساسية.

االصورة: أزبال متراكمة أمام المركز الصحي الوحيد بالمدينة.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : عبد القادر الوردي
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2013-08-30 12:25:49

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك