آخر الأحداث والمستجدات 

تعنيف حقوقيين ومعاقين من بينهم مسنون في تدخل أمني داخل بلدية سبع عيون، بيان حقوقي وصور صادمة

تعنيف حقوقيين ومعاقين من بينهم مسنون في تدخل أمني داخل بلدية سبع عيون، بيان حقوقي وصور صادمة

تعرض زوال يومه الأربعاء 30 أكتوبر عدد من المحتجين داخل بلدية سبع عيون لتدخل من طرف رجال الدرك والقوات المساعدة أدى إلى إصابة عدد منهم، من بينهم حقوقي بالجمعية المغربية لحقوق الإنسان وأربع نسا ورجلان ينتمون لجمعية المعاقين بالمدينة.

وجاء التدخل بعد ولوج عشرات من المنتمين لجمعيات المعطلية وجمعية الأمل للمعاقين وجمعية للمعوزين بلدية سبع عيون مطالبن حضور أشغال دورة المجلس في شكل ممثلين عن كل فئة، وهو ما رفضه الرئيس ناعتا المحتجين بنعوت قبيحة خلف صفوف رجال الدرك الذين استدعاهم لتوفير الحماية ومنع المحتجين من ولوج قاعة الاجتماعات.

وأثناء عملية المنع التي قامت بها عناصر من درك المدينة معززين بعناصر درك وقوات مساعدة استقدمت من مدينة الحاجب، أصيب عدد من المحتجين بلغ عددهم سبعة، جراء التدافع، كما أصيب بعضهم إصابات مباشرة، وكان من بين المصابين ذوو عاهات وإعاقات جسدية ومسنون لم تمنع حالتهم من تعرضهم للعنف.

وقامت سيارة الإسعاف بنقل المصابين، كما تم استدعاء سيارة للوقاية المدنية بمدينة تاوجطات، واضطر المحتجون إلى نقل أحد المصابين على الأكتاف لغياب سيارة إسعاف.

كما سجلنا رفض المصالح الصحية بالمدينة تسليم المصابين شواهد طبية تبين أنواع الإصابات ومدة العجز.

وجاءت الأحداث نتيجة للوعود الشفوية التي لم تترجم على أرض الواقع بعد سنوات من المطالبة والحوار، كما عرفت العشرة أيام الماضية احتجاجات متزايدة من طرف المعطلين والمعاقين توجت بمسيرة نحو مقر الولاية بمكناس، وأفضت إلى لقاء مع ممثلي السلطات ورئيس البلدية وعد خلالها بتخصيص 40 محلا تجاريا للمعاقين والمعطلين والمعوزين بشراكة مع برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، وهي النقطة التي أدرجت في جدول أعمل الدورة ليوم الأربعاء 30 أكتوبر، حيث ألح المعنيون على الحضور لمناقشة نقطة تهمهم بشكل مباشر، غير أن الرئيس رفض دخولهم القاعة وأعلن عن إغلاق الدورة في وجه العموم، وهو ما أجج الوضع وأدى إلى تدخل الدرك والقوات المساعدة، كما قام بعض الأعضاء بمقاطعة أشغال الدورة بسبب التدخل الأمني وما أسموه التواطؤ ضد مصالح السكان.

وقد غادر رئيس المجلس مقر البلدية تحت وابل من الرشق بالحجارة وعبارات السب والوعيد بسبب ما اعتبره الغاضبون مناهضة لمصالح المدينة.

وقد توصلنا ببيان من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان حول أحداث اليوم ننشره رفقته في إطار تغطيتنا للموضوع.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2013-10-30 22:35:56

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 إعلانات 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك