آخر الأحداث والمستجدات 

الحامة الرومانية بزرهون

الحامة الرومانية بزرهون

معلمة سياحية وتاريخية وترفيهية تعيش على وقع التهميش والنسيان، إهمال من كل الجهات، ولامبالاة تقابلها الحامة الرومانية بالصمود على طريقة صمود الرومان.

تقع الحامة الرومانية على مرمى العين من مدينة مولاي ادريس زرهون، لا تتجاوز مسافتها 10 دقائق على الأقدام، وتستقر بين جبال المنطقة في موقع رائع يتميز بهواء نقي ومناظر خلابة. تتكون الحامة الرومانية التي شيدها الرومان عند اكتشافها حينما كان العمال ينقلون الصخور لبناء مدينة وليلي من ثلاثة مسابح، إثنان تم تخصيصهما للذكور وواحد للإناث، ويتراوح عمق المياه بها بين مترين وثلاثة أمتار.

وتتميز مياه الحامة بكونها دافئة لتوفرها على نسبة مهمة من الكبريت ومعادن أخرى، ما يجعلها مؤهلة لتكون وجهة للاستشفاء من العديد من الأمراض الروماتيزمية والجلدية.

يلتقي إذن الطابع التاريخي مع الخاصيات السياحية والمؤهلات الاستشفائية والثقافية في حامة الرومان، غير أن كل ذلك لم يتفوق على الإرادة القوية في الإهمال والتهميش، والتي جعلت من الحامة مجرد بركة مائية لا تقوم بدورها التنموي على أحسن وجه.

بالمقابل تعاني الحامة من تلوث مياهها بالرغم من كونها تتجدد تلقائيا بحكم المياه الجارية التي تخترقها، وتتراكم النفايات والشوائب دون تخصيص عمليات منتظمة للنظافة، كما تنعدم الوقاية المدنية ومعلمو السباحة بالرغم من عمق مياه الحامة، وتتعدد حالات الغرق بها، أما عن المقاهي والبنيات التحتية فتكاد تنعدم، حيث المقهى الوحيد لا يرقى إلى مكانة الحامة، كما تنعدم الطريق المعبدة بالرغم من كون المنطقة تعرف إقبالا سياحيا من طرف الأجانب والمغاربة، لكن دون تمكينهم من زيارة الحامة ولو عبر اللوحات الإشهارية.

الإهمال الذي تعانيه الحامة جعلها تحتضر، فكيف بحامة اكتشفها الرومان منذ مئات السنين وشيدوا ما بها ألا تعرف أي ترميم أو إصلاح أو تجهيز للتعريف بها، وجعلها رفقة مدينة وليلي الأثرية وضريح إدريس الأول وباقي المآثر وجهة سياحية هامة تساهم في رفع التهميش وتوفير مناصب الشغل التي تعتبر أكبر هم لشباب المنطقة، حيث ترتفع نسبة الفقر والبطالة.

والمحز في النفس كون المجالس البلدية المتعاقبة لا تعير أي اهتمام للحامة، تماما كما تتعامل مندوبية الثقافة والسياحة مع المعلمة المذكورة، لتبقى حامة الرومان مجرد بركة مائية يستحيي الرومان من أن تنسب إلى تاريخهم الكبير.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : جريدة صوت الإسماعيلية
التاريخ : 2013-12-30 11:42:00

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك