آخر الأحداث والمستجدات 

حزب الجرار ينزل بثقله بضواحي ازرو في لقاء جمعه بقبائل الأطلس،وشبعتو ينسحب ويتهم المنظمين بتحريف اللقاء

حزب الجرار ينزل بثقله بضواحي ازرو في لقاء جمعه بقبائل الأطلس،وشبعتو ينسحب ويتهم المنظمين بتحريف اللقاء

رغم رفض السلطات الإقليمية بافران و من خلالها سلطات مدينة ازرو لشعار 'باراكة من الحكرة' الذي رفعته جمعية امساي ضمن لقاء تواصلي أول أمس الأحد مع قبائل وجمعيات الأطلس و بتأطير من حزب الأصالة و المعاصرة ، نظم اللقاء بحضور ما يقار 2500 شخص،أمن حزب البام تنقل عدد كبير منهم من مختلف المدن والأقاليم المجاورة لازرو و حضور لقيادة البام وطنيا كالبكوري و بنسماش و عدد من قيادة الحزب .

البكوري الذي ألقى كلمة بمناسبة اللقاء التواصلي بعد أن لبس جلباب وعمامة اهديت له من طرف رئيس جمعية أمساي ،أكد في مدخل كلمته على أهمية التنسيق مع فعاليات المجتمع المدني على اعتبار أنها تجتمع مع الأحزاب في التطلعات، بكوري أضاف أن التنصيص على المكتسبات شيء والحفاظ عليها شيء آخر، وهي معركة ممتدة في الزمان تتطلب مجهودا كبيرا من طرف كل الفاعلين، ولا شك في أن للمغرب رجاله ونساؤه الغيورين الصادقين الذين يناضلون في سبيل تلك المكتسبات، ودور جمعيات المجتمع المدني لا يقل شأنا في هذا الإطار، وحراكها في كل الميادين، بالنظر إلى مكانتها الاعتبارية كممثل للسكان.

من جهتهم اجمع كل المتدخلين من ممثلي قبائل و جمعيات الاطلس ، خاصة بإقليمي إفران و الحاجب و خنيفرة عن الحكرة التي يشعرون بها كسكان الجبال و القرى ، متفقين في مداخلتهم عن بطش السلطات بمصالحهم ، وتدني الخدمات التي تقدمها لهم جماعاتهم الترابية و حتى الحكومات المتعاقبة،حيث وقفوا كثيرا عن ضعف الخدمات الصحية و انعدامها في الكثير من الدواوير و القرى ، كما عبروا في مداخلاتهم عن غياب المدارس و ضعف بنيتها و صعوبة تمدرس الأطفال في ظل قساوة الطبيعة و غياب المسالك الطرقية ... كما وقف المتدخلون عن واقع الأراضي السلالية ، و ما اعتبروه سطو الدولة عليها لصالح القطاع الخاص ، كما جددوا مطالبهم برفع الدولة يدها عن أراضيهم الجماعية و المساواة في الاستفادة منها بين الرجل و المرأة .

وفي محاولة للرد على تسائلات المتدخلين ، اكتفى بنشماس عن حزب الأصالة و المعاصرة ، بالوقوف في البداية عن شعار باركة من الحكرة الذي أزعج السلطات الإقليمية و المحلية بإفران و ازرو ، موضحا أن حكرة العالم القروي لم تكن مقتصرة عن مناطق الأطلس المتوسط و إنما ممتدة عبر ربوع المغرب ، مذكرا بالحكرة التي كانت تعيشها مناطق الريف و الأوصاف التي كانت تنعث بها ساكنة المنطقة كالأوباش و أولاد السبليون و الانفصاليون ، يقول بنشماس ، كما أعرج قيادي البام في موضوع أخر  بجلد بنكيران و حكومته ، متسائلا عن مصير 2 مليار درهم التي التزم بنكيران في صرفها عن تنمية المناطق القروية ، في الوقت الذي تسجل أرقام رسمية عن كون المناطق القروية بالأطلس المتوسط تسجل اضعف نسب التنمية، خاصة أمام النهب الكبير لخيراتها و الحكرة التي يعيش عليها سكان المنطقة .

من جهته أكد رئيس جمعية امساي ان الجمعية اتصلت بكل الأحزاب السياسية المغربية من اجل المشاركة في اللقاءات التواصلية من اجل إعداد ملفات تهم المناطق القروية بالأطلس من اجل الترافع عليها إلا أن الحزب الوحيد الذي استجابت قيادته لتصورنا هو حزب الأصالة و المعاصرة ، و من تمة جاء التنسيق بين الجمعية و حزب البام .

فيما كشفت مصادر للموقع أن سعيد شبعتو الكاتب الجهوي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية،ورئيس مجلس جهة مكناس-تافيلالت،غادر موقع اللقاء التواصلي لما اكتشف أن اللقاء تحول إلى نشاط لحزب البام ، حيث احتلت شعارات الحزب كل لافتات اللقاء ، فيما يذكر أن شبعتو سبق و أن حضر اللقاء الأول الذي نظم بمنطقة اداروش و ألقى كلمة بالمناسبة .

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : سليمان عبدي
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2014-06-17 14:53:00

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إنضم إلينا على الفايسبوك