آخر الأحداث والمستجدات 

سيدة تضع حدًا لحياتها في خنيفرة بعد شربها لمواد سامة

سيدة تضع حدًا لحياتها في خنيفرة بعد شربها لمواد سامة

استقبل المستشفى الإقليمي في خنيفرة يوم أمس الأربعاء، جثة سيدة وضعت حدًا لحياتها بشرب مادة سامة، عبارة عن مبيد الفئران، ونقلت السلطات الصحية الجثة إلى مشرحة الأموات، في انتظار إخضاعها بتعليمات نيابية للتشريح الطبي.

وحسب مصادر مطلعة، فإن الضحية زوجة في عقدها الثالث، وأم لثلاثة أطفال، أقدمت على تناول مبيد الفئران، حيث نقلت على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي، لكن المحاولة التي بذلتها الأطر الطبية لإسعافها باءت بالفشل، لتلقى مصيرها المحتوم.

وأضافت المصادر أن أسباب انتحار الزوجة ما زالت مجهولة، في وقت يرجح أن يكون السبب له ارتباط بنزاع أسري، دفع الضحية إلى وضع حد لحياتها. هذا، وانتقلت عناصر الأمن إلى المستشفى الإقليمي، وفتحت تحقيقا في الواقعة، لمعرفة الأسباب الحقيقية التي دفعت إلى انتحار الزوجة.

 

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2017-02-02 11:43:48

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 أخبار عن نفس المنطقة 

 إنضم إلينا على الفايسبوك