آخر الأحداث والمستجدات 

تشييع جنازة فقيد منجم "جبل عوام" ضواحي خنيفرة وسط غضب شعبي

تشييع جنازة فقيد منجم

شيعت ساكنة مريرت في خنيفرة، عصر يوم الثلاثاء الماضي، جنازة فقيد منجم جبل عوام، الذي لقي مصرعه في حادث مأساوي، ناجم عن وقوع انهيار أرضي مساء يوم الإثنين المنصرم .

وحضر مراسيم تشييع جنازة ضحية منجم “جبل عوام” بتيغزى، المئات من سكان بلدة مريرت وضواحيها، كما حضرها عدد كبير من عمال المنجم، التابع لشركة “تويست”، بالإضافة إلى فعاليات حقوقية ومدنية من مدينة خنيفرة.

واستنكر مشيعو الفقيد، ابن مدينة مريرت، الظروف التي يشتغل فيها عمال المناجم بالمنطقة، وعبروا عن حزنهم الشديد للأرواح التي تلقى حتفها داخل الأنفاق، بسبب غياب شروط السلامة، وعدم احترام مقتضيات القانون، وما تنص عليه مدونة الشغل.

جدير بالذكر أن ضحية “لقمة العيش”، ابراهيم أكضى، رجل في عقده الرابع، متزوج وأب لثلاثة أطفال، لقي مصرعه تحت أنقاض التراب في نفق أرضي، على عمق 450 متر، بينما كان منهمكا في أداء عمله تحت الأرض.

هذا، وعاشت مناجم جبل عوام في منطقة “تيغزى” بمريرت، التابعة لشركة “تويست”، كثيرا من الحوادث المميتة، لعل آخرها مصرع عمال في حادث انهيار مصعد سككي، ناهيك عن الانهيارات والحوادث التي تحصل في جوف الأنفاق المظلمة من حين لآخر.

و يذكر أن إدارة الشركة المنجمية تويسيت و المكتب المحلي لنقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب سبق أن عقدوا إجتماعا، وصل للباب المسدود التجأ بعده أزيد من 80 عامل بمنجم جبل عوام للدخول في اعتصام مفتوح داخل مغارات الموت بكل من سيدي احمد و اغرم اوسار لعل صوتهم يصل للمسؤولين.

و بعد مرور يومين على الاعتصام تم استدعاء ممثليهم و ممثلي الشركة لمقر عمالة خنيفرة تحت أشراف عامل الإقليم دون التوصل لأي نتيجة ،ودعت الأطراف للقاء ثاني بعد يوم و هذا ما كان بحضور مدير شركة تويسيت و ممثلي وزارة الداخلية و المسؤولين النقابيين و ظل تعنت الإدارة مستمر و تم رفع الاجتماع دون جديد يذكر و رفضها مناقشة الملف المطلبي للمعتصمين بحجة الاتفاق المبرم بين الشركة والمكتب المحلي لنقابة الاتحاد المغربي للشغل.

و هذا جعل ممثلي العمال يصبون جام غضبهم على الجهات الوصية و خصوصا مدير الشركة و مندوب الطاقة و المعادن بخنيفرة و مدير الاملاك المخزنية و أيضا السلطات المحلية و الاقليمية و المنتخبون الذين يلعبون دور المتفرج رغم الضحايا التي خلفها و لا زال يخلفها هذا المنجم سنويا و الحالة الكارثية التي يشتغل فيها العمال داخل مغارات الموت دون نسيان الحالة الصحية لجل العمال و المتقاعدين من المنجم

 

 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2017-02-09 11:51:34

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 أخبار عن نفس المنطقة 

 إنضم إلينا على الفايسبوك