آخر الأحداث والمستجدات 

ساكنة قرية “القباب” في خنيفرة تخرج في مسيرة غضب بعد وفاة سيدة أمام المستشفى

ساكنة قرية “القباب” في خنيفرة تخرج في مسيرة غضب بعد وفاة سيدة أمام المستشفى

خرج المئات من سكان قرية “القباب” في خنيفرة، عقب صلاة تراويح أمس الجمعة، في مسيرة شعبية، احتجاجاً على ما وصفوه ب”الإهمال”، إثر وفاة امرأة أمام المستشفى المحلي، بعد أزمة صحية فاجأتها، دون أن تجد سيارة إسعاف تنقلها إلى المستشفى الإقليمي.

ورفع المحتجون شعارات تطالب بـ”محاسبة المسؤولين” عن وفاة أم لأربعة أطفال، بعدما ظلت ممددة أمام باب المستشفى مدة تزيد عن 30 دقيقة، حيث كان المرفق الصحي مغلقا بسبب غياب المداومة الليلية.

وانطلقت المسيرة الاحتجاجية من حي “تاقدوست” في تجاه بلدة “كروشن”، لتعبر الشارع الرئيسي لجماعة القباب، قبل أن ينضم إليها عدد غفير من المواطنين الغاضبين، الذين رفعوا شعار “ارحل” في وجه طبيب المركز الصحي. وختم المحتجون وقفتهم أمام المركز الصحي، الذي شهد حادث وفاة الفقيدة، المنحدرة من أصول “كروشنية”.

وكانت مصالح وزارة الصحة قد نفت رواية المحتجين، الذين يلحون على أن المرأة توفيت أمام باب المستوصف المحلي، دون أن تجد من يقدم لها الخدمات الطبيبة، أو على الأقل سيارة إسعاف، يؤكد مستشار جماعي لـ”اليوم24″، تنقلها إلى المركز الاستشفائي بخنيفرة.

وفاة السيدة أمام المستشفى المحلي، تكشف عن معطى خطير له علاقة بالمستشفى الميداني المتنقل، على اعتبار أنه أنشئ منذ شتاء العام الماضي، لتقديم العلاجات الطبية الضرورية، لكن خدماته منعدمة، يؤكد فاعل حقوقي، والنتيجة “أرواح تزهق أمام أبواب المراكز الصحية”.

 

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : جريدة أخبار اليوم
التاريخ : 2017-06-10 15:27:09

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك