آخر الأحداث والمستجدات 

نشطاء يراسلون يشكون جماعة مولاي ادريس زرهون لوزير الداخلية

نشطاء يراسلون يشكون جماعة مولاي ادريس زرهون لوزير الداخلية

وجهت فعاليات المجتمع المدني بمدينة مولاي إدريس زرهون رسالة إلى وزير الداخلية تستنكر من خلالها طريقة تسيير وتدبير الشأن المحلي من طرف رئيس ومكتب المجلس البلدي بالمدينة، "التي لم تعرف طيلة الثلاث سنوات الفارطة أي تطور، سواء على المستوى التنموي أو على مستوى تدبير شؤون المدينة التي أصبحت عرضة للفوضى والتهميش".

الرسالة التي توصل بها الموقع، الممهورة بتوقيع عدد من الجمعيات، أوردت أن المدينة تعاني من احتلال الملك العام بطرق عشوائية وما يسببه من عرقلة للسير، وغياب تام للشرطة الإدارية التابعة للمجلس البلدي، وتكاثر ظاهرة الباعة المتجولين، وغياب مرآب للسيارات وسط المدينة، وتدهور حالة الطرقات القليلة بالمدينة، وتزايد عدد الكلاب الضالة، وتزايد عدد الأشخاص المختليين عقليا، وانعدام تام للنظافة بالمدينة، والانقطاع المتواصل والمتكرر للتيار الكهربائي.

وأضافت الهيئات ذاتها أن المدينة تعاني أيضا من "ضعف الإنارة العمومية بالأحياء والأزقة، وإهمال المقابر وعدم صيانتها، وغياب منح الجماعة الخاصة بالجمعيات الثقافية والرياضية، وعدم مشاركة المجتمع المدني في الاقتراحات والمشاورات المتعلقة بتنمية المدينة، ناهيك عن عدم التنسيق مع السلطات المحلية والمصالح الخارجية لما هو خير لهذه المدينة، بالإضافة إلى استغلال وسائل الجماعة لقضاء الأغراض الشخصية من طرف الرئيس وبعض أعضاء المكتب المسير للجماعة".

وثمن الموقعون على الوثيقة إقدام 8 من أعضاء المعارضة بالمجلس البلدي على الاستقالة احتجاجا على المنهجية التي يدبر بها الشأن المحلي للجماعة من لدن الرئيس ومكتبه المسير، وسوء التسيير لكافة المرافق التابعة للجماعة.

والتمست الفعاليات من وزير الداخلية التدخل العاجل والفوري لـ"إنقاذ ما يمكن إنقاذه في هذه المدينة العريقة التي تحظى بعناية خاصة من لدن مولانا أمير المؤمنين دام عزه وعلاه؛ وذلك لربط المسؤولية بالمحاسبة، وزجر كل من تسول له نفسه استغلال المصلحة الخاصة في قضايا المواطنة التي ينبغي أن تتسم بروح المسؤولية والجدية خدمة للصالح العام وتنفيذا للتعليمات الملكية السامية في هذا الشأن".

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هسبريس
التاريخ : 2018-09-19 15:39:56

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 أخبار عن نفس المنطقة 

 إنضم إلينا على الفايسبوك