آخر الأحداث والمستجدات 

تنظيم نشاط للصيد الإيكولوجي بجهة درعة تافيلالت

تنظيم نشاط  للصيد الإيكولوجي بجهة درعة تافيلالت

في إطار إحياء الذكرى 43 للمسيرة الخضراء نظمت جمعية تافيلالت للصيد الرياضي و المحافظة على البيئة بشراكة مع المركز الوطني للأحياء المائية و تربية الأسماك التابع للمندوبية السامية للمياه و الغابات و الجامعة المغربية للصيد الإيكولوجي نشاطا في الصيد الرياضي الإيكولوجي ، و ذلك من 2 إلى 5 نونبر 2018 ،

و في هذا الإطار ، احتضن المركب الثقافي أولاد الحاج بالراشيدية مساء الجمعة 2 نونبر 2018 ندوة حول "الصيد و تربية الأسماك بالأطلس الكبير بالجنوب الشرقي " حضرها المدير الإقليمي للمياه و الغابات و مدير وكالة حوض واد زيز و فاعلين جمعويين و الصحافة المحلية و الوطنية ،حيث ناقش المتدخلون سبل النهوض بقطاع الصيد لجعله قاطرة للتنمية المحلية ، حيث استعرض كل من محمد الصديق و عبد الخالق الزراوطي عن المركز الوطني للاحياء المائية المؤهلات الطبيعية للمنطقة و غنى التنوع الطبيعي بخصوص أنواع الأسماك التي تتوفر عليها منطقة الجنوب الشرقي كسمك التروتة النهرية ببحيرة إيسلي و أنهار واد العطاش و أسيف ملول و غيرها ، بالإضافة إلى سمك الزنجور و سمك الفرخ الأسود و انواع اخرى تشكل قبلة للسياح من هواة الصيد الرياضي الإيكولوجي متحدثين عن إمكانية خلق "مسار أزرق "بالمنطقة هدفه تشجيع السياحة الإيكولوجية و الصيد المستدام .

هذا و تبع هاته العروض عرض لرئيس جمعية تافيلالت حول أهم أنشطة الجمعية و المقاربة المعتمدة التي ينهجها المكتب المسير المتمثلة في مقاربة "جماعاتية" تهدف إلى جلب اهتمام كل الفاعلين حول الصيد الإيكولوجي و العمل على محاربة الصيد العشوائي الجائر و نشر ثقافة البيئة السليمة و المحافظة على الثروة السمكية ، و اكد المتدخل خلال عرضه على ضرورة وضع حد للاستنزاف الذي يعانيه سد الحسن الداخل من طرف بعض ممتهني الصيد التجاري ،حيث استعرض بالصور ما اعتبره "جرائم" حقيقية تتعرض لها الثروة السمكية .

و في معرض تدخله اكد السيد عبد الله بوزيد رئيس الجامعة المغربية للصيد الإيكولوجي بأن هذا النشاط يأتي أولا في إطار سلسلة أنشطة تقوم بها الجمعيات المنضوية تحت لواء الجامعة ثانيا ، يهف إلى التعريف بمؤهلات منطقة الجنوب الشرقي و تحسيس ممارسي الصيد بضرورة تظافر الجهود للحفاظ على هذا " الخزان البيولوجي " المتواجد بالجنوب الشرقي للأطلس الكبير ،يضيف المتحدث ، منوها في الآن نفسه بجهود جمعية تافيلات للصيد الرياضي و المحافظة على البيئة .

و يوم 3 نونبر ، تم تنظيم مسابقة في الصيد الرحيم شارك فيها أزيد من 50 صياد من مختلف الأعمار ،حيث تم توزيع الجوائز على الفائزين تحت إشراف المركز الوكني لأحياء الماء و تربية الأسماك ،

و في اليوم الموالي ، انتقل فريق المركز الوطني لأحياء الماء مصحوبا بأطر الجمعية  إلى منطقة إميلشيل من أجل مدارسة الآفاق المستقبلية و مدى إمكانية خلق "مسار أزرق " لتنشيط السياحة البيئية المرتبطة بالصيد ، حيث تم الاتصال بعدد من الفعاليات الجمعوية و بعض المنعشين السياحيين بمنطقة إيميلشيل للوقوف عن قرب على الإكراهاات و التحديات التي يعيشها هذا القطاع بهذا الجزء من الأطلس الكبير.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2018-11-07 22:28:32

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك