آخر الأحداث والمستجدات 

بعد فسخ عقده مع فؤاد عسو وتعويضه بالصامبا النادي المكناسي لكرة القدم يوجه آخر نداء لإنقاذه

بعد فسخ عقده مع فؤاد عسو وتعويضه بالصامبا النادي المكناسي لكرة القدم يوجه آخر  نداء لإنقاذه

لم يجد  فريق النادي المكناسي  لكرة القدم  بدا أمام النتائج السلبية و الضائقة المالية التي تخنق أنفاس مسيريه من أن ينظم ندوة صحفية يبسط خلالها الوضع السيئ الذي بات يعيشه الفريق جراء عدم استقرار وضعه المالي ما تسبب في حصول ارتباك وخلل على مستوى الفريق   وبالتالي حصد نتائج سلبية غير متوقعة رمت به  في أسفل الترتيب .

وفي  وقت وجد  فيه رئيس الفريق رضوان مرزاق نفسه محرجا أمام تسديد ابسط  مستحقات اللاعبين ومعهم الأطقم التقنية والفنية والطبية المتعلقة بالرواتب والمنح  برسم الدورات العشر من بطولة الهواة بسبب الوضعية المالية المقلقة والتي وصفها  مرزاق خلال  ندوة  صحفية عقدها مساء يوم الثلاثاء الماضي بالكارثية ، الشئ الدي  لم يعد يطاق  في غياب تام لأي دعم مطلوب من لدن الجهات المعنية لمواصلة رحلة التباري  في أجواء عادية وسليمة ،خاصة أن مكتبه الجديد يقول مرزاق يضم مجموعة من الشباب الطامح  لدخول غمار التسيير من بابه الواسع ،حاملا لشعار التحدي للعودة بالفريق إلى قسم الثاني الذي ودعه مكرها مند  موسمين  بسبب نفس الاكراهات المتجلية في  ضرب الخناق على فريق النادي المكناسي من طرف لوبيات تمنع  المستشهرين والفعاليات الاقتصادية والسلطات المحلية على صرف حصص الدعم التي دأبت على منحها للفريق للعديد من السنوات  مع  توصيات خاصة  لعدم مساعدة الرئيس الجديد الذي وصفه البعض  بالمتطاول على الفريق على حد تعبير مرزاق .  

وبقدر ما كان رضوان مرزاق يتحدث عن هده الوضعية بنبرة التحسر والأسى العميقين ويرد على الصحافيين ومعهم قدماء لاعبي النادي المكناسي يتقدمهم الغويني الذي حمل مسؤولية هدا الوضع لسوء التسيير وغياب مقومات  فريق  تنافسي  في المستوى   بقدر عبر  عن شديد تمسكه بحبل الأمل في مواصلة  مجاراة مدمار البطولة  ب،فاس متجددة ،مناشدا في نفس الوقت  كل مكونات  مدينة مكناس  ومعها مجلس الجهة  لمد يد المساعدة  لهاد الفريق  الدي يجر وراءه تاريخ حافل  بالانجازات.

فهل سيجد  هدا النداء  صداه لدى من يعنيهم الأمر من سلطات محلية  وفعاليات  وغيورين  تعاد بها الحالة إلى  طبيعيتها  ،أم  أن الفريق  سيضطر تحت  وطأة  هده الضائقة  إلى متابعة  ما تبقى من مشوار البطولة المراطونية بمصير مجهول  .

وفي معرض رده عن تساؤلات  الصحفيين في هده الندوة التي حضرها الإطار الوطني حمادي حميدوش الدي يتقلد مهمة الإشراف التقني  للفريق ومعه مجموعة من اللاعبين القدامى  كالغويني  وحميد عبد الوهاب وعبد اللطيف بنحلية وممثلين عن فصائل  المشجعين  ، وجمعيات أنصار الفريق ، انه وصل  إلى الباب المسدود و لن يتمكن من   الاستمرار على هدا الوضع  في صرف  أموال ، مصادرها أعضاء المكتب المسير وأقساط أخرى  عن المكتب المديري لحل  مشاكل نفقات  الفريق التي  تتطلب  مبالغ مهمة  خاصة  بالتنقل  والإيواء ومنح المقابلات  والرواتب  الشهرية وما إلى دلك ،مضيفا أن  تأخر الجهات التي اعتادت  دعم الفريق كالجماعة المحلية و مجلس الجهة ،اثر بشكل كبير  على مردودية  الفريق  

جدير بالدك ران  فريق النادي المكناسي الذي يحتل إلى حدود الدورة  العاشرة  المرتبة 13 في سلم الترتيب العام لقسم الهواة برصيد  11نقطة  حصدها من خلال  5 تعادلات  و2 انتصارات و 3 هزائم بعقر الدار ،قد فسخ عقدته بالتراضي مع الإطار الوطني فؤاد عسو وعوضه بأحمد غرغوش المعروف بالصامبا " مع منح الإشراف على الدارة التقنية للإطار الوطني حمادي حميدوش .

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : عبد الصمد تاج الدين
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2018-11-29 10:13:06

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك