آخر الأحداث والمستجدات 

استعمال أزيد من 43 ألف طن من الأسمدة بجهة فاس مكناس في زراعة الحبوب

استعمال أزيد من 43 ألف طن من الأسمدة بجهة فاس مكناس في زراعة الحبوب

أفاد تقرير لمندوبية الفلاحة بجهة فاس مكناس بأنه تم خلال العام 2018 استخدام 43 ألفا و500 طن من الأسمدة على صعيد الجهة في زراعة الحبوب والتي تمثل مساحتها على صعيد الجهة مليون و300 ألف هكتار. ويمثل هذا الرقم زيادة قدرها 266 في المائة مقارنة بأرقام العام 2008 والتي لم تتجاوز خلالها كمية الأسمدة المستخدمة حوالي 11900 طن وفق التقرير نفسه.

وأضاف التقرير أن هذا الارتفاع مرده للجهود المبذولة للرفع من قطاع زراعة الحبوب وتطويره ضمن مخطط المغرب الأخضر، والتي أثرت بشكل ملفت على تطوير وتحسين سلسلة إنتاج الحبوب. وسجلت زراعة الحبوب تطورا هاما بفضل المشاريع الزراعية المنجزة في إطار مخطط المغرب الأخضر، والذي سمح بتقوية آليات تطوير الإنتاج والمكننة واستخدام البذور المحسنة والرفع من المردودية.

وتتركز الأراضي الصالحة للزراعة بجهة فاس مكناس في خمسة أقاليم رئيسية هي تاونات وتازة والحاجب وصفرو ومكناس التي تستآثر بنسبة 86 في المائة من المساحات الزراعية في جهة فاس مكناس، والتي تقدر بأزيد من 1.3 مليون هكتار. ووفقا لتقرير فإن تلك الأقاليم الخمسة تستأثر لوحدها ب 85 في المائة من المساحات الزراعية المخصصة لزراعة الحبوب بمختلف أنواعها في الجهة، مضيفا أن زراعة الحبوب تبقى هي النشاط الزراعي المهيمن في الجهة بما في ذلك في أقاليم فاس وبولمان وإفران.

وتقدر المساحة المزروعة بالحبوب خلال الموسم الفلاحي 2018-2019 بما مجموعه 716 ألف هكتار أو 53 في المائة من مجموع الأراضي الصالحة للزراعة في الجهة. ويضيف التقرير أن حوالي 44 في المائة من تلك المساحات مخصصة للقمح الصلب و29 في المائة للشعير و27 في المائة للقمح اللين. وسجلت زراعة الحبوب تطورا هاما بفضل المشاريع الزراعية المنجزة في إطار مخطط المغرب الأخضر، والذي سمح بتقوية آليات تطوير الإنتاج والمكننة واستخدام البذور المحسنة والرفع من المردودية. أما بالنسبة للتساقطات، أفاد التقرير بأن حجم التساقطات المطرية المسجلة منذ بداية الموسم الزراعي 2019 – 2018 في الجهة تراوحت ما بين 389.6 ملم في حد مسيلة و64.8 ملم في أوطاط الحاج.

وأضاف التقرير أن المعدل الإجمالي للتساقطات المطرية على صعيد الجهة بلغ في المتوسط 245 ملم، بزيادة نسبتها 132 في المائة عن الفترة المماثلة من الموسم السابق. وفي ما يتعلق بحقينة السدود، أشار التقرير إلى أن السدود الرئيسية في الجهة سجلت معدل ملء نسبته 65 في المائة في مقابل 42 في المائة خلال الفترة المماثلة من العام الماضي. ويعد القطاع الفلاحي أحد القطاعات الواعدة في الجهة. وتبلغ المساحات القابلة للزراعة في جهة فاس مكناس بمليون و335 ألفا و939 هكتار أي 15 في المائة من إجمالي الأراضي الصالحة للزراعة عبر التراب الوطني.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2019-01-14 18:00:47

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك