آخر الأحداث والمستجدات 

خلق 4509 مقاولة بجهة فاس مكناس خلال سنة 2018 من بينها 524 مقاولة نسائية

خلق 4509 مقاولة بجهة فاس مكناس خلال سنة 2018 من بينها 524 مقاولة نسائية

أفاد المركز الجهوي للاستثمار لجهة فاس-مكناس، بأن النساء أحدثن 524 مقاولة في 2018 من مجموع 4509 مقاولة. وأشار المركز في لقاء دراسي نظمته كلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بفاس (مختبر البحث في تدبير المالية والاقتصاد الاجتماعي)، في عطلة نهاية الأسبوع، إلى أن المقاولات النسوية عرفت تطورا على مدى الثلاث سنوات الماضية، حيث انتقلت من 284 مقاولة سنة 2016 من أصل 3577، إلى 334 مقاولة في السنة الموالية (3750)، لتصل في 2018 إلى 524 مقاولة (4509).

وجاء في عرض حول الوضع الحالي والتحديات التي تواجه النساء المقاولات تقدمت به لمياء حنون، ممثلة المركز الجهوي للاستثمار، أن معدل أعمار النساء المقاولات على مستوى جهة فاس مكناس يتراوح ما بين 35 و44 سنة، 
في المقابل تتمكن النساء في الولايات المتحدة الأمريكية من خلق مقاولاتهن في سن ما بين 25 و40 سنة، وفي فرنسا ما بين 25 و49 سنة.

وخصص هذه اليوم الدراسي المندرج في إطار الاحتفاء بـ8 مارس، لموضوع “نجاح تدبير المشاريع النسائية في جهة فاس مكناس”، مهد له عميد كلية العلوم القانونية والاجتماعية بالنيابة عسو منصور، بأن قيادة النساء للمقاولة على الصعيد المغربي عرفت تطورا مهما منذ سنوات الثمانينيات والتسعينيات، وذلك بفضل مجهودات الدولة وكذا المؤسسات الدولية الداعمة لخروج المرأة للعمل، مفيدا بأن نسبة النساء المقاولات بالمغرب تصل حاليا إلى 12 في المائة.

وأشار منصور إلى مجموعة 
من العوائق التي لازالت تحول دون وصول المرأة إلى خلق وقيادة المقاولة، منها الصور النمطية السائدة عنها في المجتمع، وضعف تكوينها في مجال المقاولات عكس الرجل.

واستعرضت أمنية سباعي الحسني الرئيسة السابقة لـ(جمعية نساء قياديات مقاولات)، محاور مختلفة من دراسة وضعية النساء المقاولات بمدينة فاس منجزة بين سنتي 2010 و2012، مؤكدة أن المرأة لم تنل حظها من التكوين والمواكبة مثل الرجل في مجال الولوج إلى عالم الأعمال، وهو ما جعل نسبة النساء المقاولات لا تزال ضعيفة.

وعددت سباعي الحسني العوائق التي تعترض المرأة في الولوج إلى مجال العمل وخلق المقاولات، منها “الجانب المعنوي المتمثل في الإحباط النفسي والعائق المالي واللوجستيكي وضعف شبكة علاقاتها”، فضلا عن معيقات عائلية واجتماعية، وهي مثبطات لم تحل دون تمكن المرأة من تحقيق ذاتها وإبراز قدراتها وكفاءتها من خلال الولوج إلى مجال المقاولات وريادة الأعمال.

ووفق المنظمين، فإن اليوم الدراسي الذي اختتم بعرض شهادات فتيات مقبلات على خلق مقاولاتهن الخاصة، يروم الوقوف على الأسباب التي تحول دون وصول المرأة إلى القيادة في مجال ريادة الأعمال.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2019-03-27 18:28:24

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك