آخر الأحداث والمستجدات 

أمزازي يتفقد بالحاجب مكان تشييد المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير

أمزازي يتفقد بالحاجب مكان تشييد المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير

علمت مكناس بريس من مصدر مطلع، أن وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، تفقد بعد زوال أول أمس الاحد بمدينة الحاجب، الوعاء العقاري الذي ستشيد فيه المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير.

وحسب نفس المصدر فقد كان الوزير، مصحوبا أثناء الزيارة ، بكل من رئيس جامعة مولاي اسماعيل، الحسن السهبي، وعامل إقليم الحاجب.

وعلى عكس كل التوقعات التي كانت تشير الى أن مدينة مكناس أو جماعة ويسلان ستحتضنان المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير، الا أن العرض الذي تم تقديمه بالحاجب كان هو الأقوى، حيث خصص الإقليم، عقارا تزيد مساحته عن ستة هكتارات، بموقع استراتيجي،يتواجد بجوار ثانوية الثلوج، أقنع الوزارة ومعها رئاسة جامعة مولاي اسماعيل باختياره، هذا بالإضافة الى حرص الوزارة الوصية على توزيع عادل للمؤسسات الجامعية بمختلف الأقاليم، وتخفيف العبئ عن مدينة مكناس، التي يتواجد فيها أزيد من 45 ألف طالب، يتابعون دارستهم الجامعية بمختلف الكليات والمؤسسات التابعة لجامعة مولاي اسماعيل.

وبخصوص الموسم الجامعي المقبل، فستفتح المدرسة الوطنية للتجارة والتسيير أبوابها بالمدرسة العليا للتكنولوجيا بمكناس، وهي المؤسسة التي ستحتضن كذلك في سابقة من نوعها، مركزا للامتحان الموحد الخاص بمباراة ولوج المدارس الوطنية للتجارة والتسيير، حيث يرتقب أن يجتازه ما يقارب 2000 مترشح ومترشحة .

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2019-06-18 17:43:51

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

1 citoyenne , citoyen
في 20/06/2019 على 10h02
On ne comprend pas comment un projet de universitaire dont le bâtiment destiné à l'abriter est déjà prêt , tel qu'annoncé auparavant ,va être déplacé dans une autre localité , dans ce cas quelle va être la vocation du bâtiment déjà construit,? et aussi on se demanderait quel est le sort de l'autre projet universitaire prévu cette fois ci à El Hajeb et qui concerne le centre universitaire de formation des cadres dans le domaine du sport, une autre question se rapporte au projet de la Faculté de medecine dentaire prevue à Meknes en comlement du cursus de la Fac de Medcine de Fes .et puis une ultilmt quetion , y at-il une volonté pour solutionner quelle decision sera prise pour solutionnes le dossier du ^rojet du campus universitaire toujours en chantier ? l'une à envisager serait de le traiter dans le cadre d'un partenariat public privé . Enfin un appel urgent est lancé à M le Gouverneur , à toutes les instances concernées et tous les responsables et élus nationaux , régionaux ,préfectoraux et locaux pour activer le lancement du Projet Royal relatif à la réhabilitation de la cité impériale ismaélienne afin de préserver son patrimoine , ce patrimoine commun de notre pays ,un patrimoine comme tout le monde le sait est internationalement reconnu et classifié comme tel

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك