آخر الأحداث والمستجدات 

بالصور : مديرية مكناس تخصص حفلا فنيا كبيرا احتفاء بتلاميذها المتفوقين

بالصور : مديرية مكناس تخصص حفلا فنيا كبيرا احتفاء بتلاميذها المتفوقين

احتفاء بالذكرى العشرين لعيد العرش المجيد، وبمناسبة اختتام الموسم الدراسي 2018-2019، نظمت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بمكناس، أمس الأربعاء 17 يوليوز، حفل التميز، تحت شعار: "مدرسة المواطنة ترسيخ لقيم الاستحقاق والتميز"، تحت رئاسة السيد محمد بركة؛ الكاتب العام لعمالة مكناس، ممثلا للسيد عامل الإقليم،  والسيد محسن الزواق؛ مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة فاس ـ مكناس، وبحضور عدد كبير من المسؤولين الجهويين والإقليميين والفعاليات التربوية والإدارية بالإقليم ، وفعاليات المجتمع المدني وجمهور من التلاميذ والأمهات والآباء، وممثلي وسائل الإعلام.

بعد الافتتاح بآيات بينات من الذكر الحكيم، وترديد النشيد الوطني، ألقى السيد عبد القادر حاديني؛ المدير الإقليمي لمكناس كلمة استعرض فيها أهم المحطات والإنجازات والنتائج التي ميزت الموسم الدراسي، والذي منذ بدايته، يشير السيد المدير، وفي إطار تنزيل وأجرأة مشاريع الرؤية الاستراتيجية 2015-2030 لإصلاح منظومة التربية والتكوين، اشتغلت المديرية الإقليمية، بتنسيق تام مع الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين على المشروع التربوي الإقليمي، باعتباره إطارا منهجيا تعاقديا بين المتدخلين والفاعلين على صعيد المؤسسات التعليمية من جهة وبين هذه الأخيرة والبنيات التربوية الإقليمية والجهوية من جهة ثانية، وقد تمحور المشروع التربوي الإقليمي حول تدبيرين مركزيين: التدبير الأول ويتمثل في الرفع من مستوى التحكم في التعلمات الأساس، والرفع من نسب وعتبات النجاح المستحق؛ أما التدبير الثاني فله طابع قيمي يتجلى في تكريس مبادئ وأسس مدرسة الاحترام، وتخليق الحياة المدرسية  والارتقاء  بالمناخ والبيئة التربويين ، وجعله مناخا مشجعا ومحفزا على  التعلم.

وبعد ذلك استعرض السيد المدير جملة من الإنجازات التي حققها تلامذة الإقليم على المستويات الجهوية والوطنية والدولية، والتي استهدفت أساسا الانفتاح على المستجدات التربوية والثقافية؛ ومنها خصوصا:

-مشاركة 148 مؤسسة هذا الموسم في تحدي القراءة العربي، وانتقاء أكثر من 6013 تلميذة وتلميذا للمشاركة في الإقصائيات الإقليمية من التلاميذ الذين تمكنوا من قراءة أكثر من 50 كتابا؛

تنشيط أندية القراءة، والدعم التربوي والنفسي، والتهييء البيئي ومحاربة التدخين والمخدرات ومخاطر الإنترنيت والألعاب الإلكترونية وأثارها على الصحة النفسية والعقلية والأمن الإنساني بشراكة مع الأمن الوطني وجمعيات المجتمع المدني وجمعيات الأسر؛

حصول تسع مؤسسات ابتدائية على اللواء الأخضر، ومؤسسة على الشهادة البرونزية، مكنت المديرية الإقليمية من احتلال الرتبة الأولى على الصعيد الجهوي والثانية على المستوى الوطني فضلا عن تتويجها بجائزة التفرد في مجال التحقيق الصحفي؛

مشاركة المديرية في كل مسابقات التشبيك الموضوعاتي التي تنظمها الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين وتمثيلها للأكاديمية الجهوية في 8 مسابقات من أصل 12؛

وبالنسبة لحصيلة المديرية الإقليمية على المستوى الرياضي، فقد تمثلت في:

-      الفوز بسبع بطولات جهوية في الألعاب الجماعية؛

-      الفوز بالمرتبة الأولى في البطولة الجهوية لألعاب القوى، والحصول على 20 ميدالية ذهبية، 12 فضية و9 ميداليات نحاسية.

-      الفوز بالمرتبة الثالثة في البطولة الوطنية لكرة اليد فئة الفتيان بطنجة؛

-       الفوز بتسع ميداليات ذهبية في البطولة الوطنية الجمنزياد، بمدينة اكادير: ميداليتين في ألعاب القـوى وسبع ميداليات في السباحة، علاوة على 10 ميداليات فضية وسبع ميداليات نحاسية؛

فو-ز التلميذة فردوس بكاري بالمرتبة الثالثة في البطولة الوطنية الخاصة بالتعليم الابتدائي بمدينة مراكش في السباق الخاص ب 60 متر تتابع؛

 ولعل من أبرز النتائج التي توج بها الإقليم، على المستوى الدولي، حصول التلميذة ايناس التيالي البوزيدي في أولمبياد الرياضيات التي جرت أطوارها في مدينة كاب تاون بجمهورية جنوب أفريقيا على الميدالية الفضية في الصنف العام وعلى الميدالية الذهبية في صنف الإناث وتتويجها ملكة الرياضيات على الصعيد الإفريقي وهي تمثل المغرب حاليا في الأولمبياد الدولية التي تجري أطوارها في المملكة المتحدة.

وفيما يتعلق بنتائج الامتحانات الإشهادية، فقد تم تسجيل حصول التلميذة لينا بلمليح في امتحانات البكالوريا على أعلى معدل عام على صعيد جهة فاس مكناس بمعدل 19.29 وحصولها على الرتبة السابعة وطنيا؛ في حصل التلميذ حمزة أبو القاسم على أعلى معدل على صعيد جهة فاس مكناس في امتحانات نيل شهادة السلك الإعدادي بمعدل: 19.56.

كما تم تحقيق نسب نجاح جيدة في الأقسام التحضيرية، وشهادة التقني العالي.

 

 واختتم السيد المدير كلمته بتجديد الشكر والتقدير للسيد عامل عمالة مكناس والسيد مدير الأكاديمية والسلطات المحلية والجماعات الترابية ولأسرة التعليم، ولكل الفاعلين والمتدخلين في منظومة التربية والتكوين، وللتلميذات والتلاميذ التهاني والتنويه على مثابرتهم.

وقد تميز الحفل بتوزيع الجوائز على المتميزات والمتميزين في امتحانات البكالوريا وامتحانات نيل شهادة الدروس الابتدائية وامتحانات نيل شهادة السلك الإعدادي وكذا المتوجين في مختلف المسابقات الوطنية والجهوية. وقد تخلل ذلك فقرات فنية.

وبعد ذلك تم تكريم بعض الشخصيات التي قدمت ولا تزال خدمات جليلة لقطاع التربية الوطنية بالإقليم.  ويتعلق الأمر بكل من السيدين عبد الغني الصبار؛ عامل عمالة مكناس، ومحسن الزواق؛ مدير أكاديمية جهة فاس – مكناس، والسيدة سومية ابن عبو؛ المدير الإقليمية السابقة للتربية الوطنية بمكناس.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : مديرية التعليم مكناس
التاريخ : 2019-07-19 00:47:42

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك