آخر الأحداث والمستجدات 

اتهامات لجماعة بووانو بالتسبب في إطالة أمد إغلاق الملعب الشرفي

اتهامات لجماعة بووانو بالتسبب في إطالة أمد إغلاق الملعب الشرفي

تعالت الأصوات مطالبة بإعادة فتح الملعب الشرفي بمكناس في وجه “الكوديم»، بعد إغلاقه أزيد من سنتين.

وأفاد مصدر”الصباح” أن مطلب أنصار النادي المكناسي يصطدم بإخلال الجماعة الحضرية للمدينة، ببنود اتفاقية الشراكة الموقعة مع جامعة كرة القدم، خصوصا في الشق المتعلق بإعادة تأهيل مرافق الملعب الشرفي.

ويتساءل الرأي العام الرياضي بمكناس عن أسباب تأخر المجلس الجماعي الذي يرأسه عبد الله بوانو في إعطاء انطلاقة أشغال إعادة تأهيل مرافق الملعب الشرفي، في الوقت الذي أنهت جامعة كرة القدم منذ أزيد من 18 شهرا، أشغال إعادة تكسية أرضيته بعشب اصطناعي من الجيل الجديد، في إطار برنامج تأهيل ملاعب كرة القدم الوطنية، طبقا لبنود الاتفاقية الثلاثية، الموقعة مع وزارتي الداخلية والشباب والرياضة.

ولم تكشف الجماعة الحضرية عن الميزانية المرصودة لإعادة تأهيل مرافق الملعب، أو عن اسم المقاولة التي رسا عليها المشروع، أو حتى عن تاريخ انطلاق أشغال الإصلاح. وتسود حالة من التذمر أوساط الجماهير المكناسية، بعد استمرار إغلاق الملعب الشرفي في وجه الفريق وأنصاره، وتنتظر تدخلا عاجلا لعامل مكناس، لإيجاد مخرج لأزمة إغلاق هذا المرفق.

وكانت إدارة النادي المكناسي تأمل في أن يتمكن الفريق من استقبال منافسيه، بداية من الموسم الجديد، بالملعب الشرفي، حتى يستفيد من دعم ومساندة جمهوره. وسيكون النادي المحلي مجبرا، للموسم الثالث على التوالي، على استقبال منافسيه بملعب “الخطاطيف»، ذي الطاقة الاستيعابية المحدودة، التي لا تتعدى 1000 متفرج، علما أن مدرجاته باتت تشكل خطرا على أنصار الفريق، بسبب تشققات في أجزاء منها.

وتقدم عبد الله بوانو، في 23 أبريل الماضي، بطلب رسمي إلى جامعة اللعبة، في موضوع الترخيص للنادي المكناسي، بصفة استثنائية، لاستقبال جمعية سلا، بالملعب الشرفي، لحساب الدور الرابع من منافسات كأس العرش بالعاصمة الإسماعيلية، وهو الطلب الذي تم رفضه.

ويحتاج الملعب الشرفي بمكناس إلى إعادة هيكلة مرافقه الصحية، وتجهيز منصته ومدرجاته المكشوفة بمقاعد، وتوسيع منصة الصحافة ومستودعات الملابس، وتجهيز الملعب بكاميرات متحركة، إلى جانب إحداث ولوجيات ومقاعد لذوي الاحتياجات الخاصة، وإرساء ساعة إلكترونية، بما أن الساعة الحالية معطلة منذ كأس إفريقيا للشباب، التي احتضنت نهائياتها فاس ومكناس في 1997.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : خليل المنوني
المصدر : الصباح
التاريخ : 2019-08-18 01:14:15

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك