آخر الأحداث والمستجدات 

المديرية الإقليمية لإفران تعقد سلسلة من اللقاءات التواصلية و التنسيقية لمواكبة إجراءت الدخول المدرسي

المديرية الإقليمية لإفران تعقد سلسلة من اللقاءات التواصلية و التنسيقية لمواكبة إجراءت الدخول المدرسي

أكد المدير الإقليمي بإفران على أهمية مواصلة التعبئة والجهود قصد إنجاح هذا الدخول المدرسي2019/2020،  بكل محطاته، حسب ما هو محدد في مقرر تنظيم السنة الدراسية  لافتا النظر إلى أن عمليات مواكبة الدخول المدرسي وتتبعه ستتم بكثافة على سائر المستويات المركزية بالوزارة والجهوية بالأكاديميات والإقليمية بالمديريات وستهم كل المؤسسات التعليمية بالإقليم. كما أبرز السيد المدير خصوصية الموسم الدراسي الحالي، الذي سيعرف انطلاقة تفعيل مضامين القانون الإطار17-51 الذي تمت المصادقة عليه في نهاية الموسم الدراسي الماضي من طرف البرلمان بغرفتيه، والذي يشكل إطارا تعاقديا ملزما للجميع سيمكن من استدامة الإصلاح وتحقيق التعبئة المجتمعية حول المدرسة المغربية.

وحث السيد المدير على ضرورة الحسم في جميع المشاكل والقضايا  المطروحة قبل انطلاق الموسم  الدراسي ، تكليفات الخريجين الجدد ،  عملية تدبير الخصاص والفائض ،تدبير المخاطر الناتجة عن سوء أحوال الطقس، الشق التربوي والبيداغوجي ، مكونات الدعم الاجتماعي (الإطعام- الداخليات -مليون محفظة – تيسير ...)  ، تعزيز جهود إرساء التعليم الأولي الدعم التربوي ، التواصل المؤسساتي ، الشراكات ،مشددا على ضرورة  جاهزية المطاعم المدرسية و الأقسام الداخلية ، ضمانا لبداية تربوية محفزة ومشجعة ، ،جاء ذلك خلال اللقاء الإقليمي التنسيقي الذي عقدته المديرية  يوم الثلاثاء 03شتنبر 2019، بحضور السادة  رؤساء  المصالح بالمديرية والسادة رؤساء المؤسسات التعليمية بالإقليم، السادة الحراس العامون ،النظار ،مسيري المصالح المالية والمادية ، تحضيرا  للدخول المدرسي للموسم الحالي 2020/2019، وإنجاح جميع محطاته تحت شعار "من أجل مدرسة مواطنة دامجة " وتماشيا مع بنود القانون الإطار 17-51 المتعلق بمنظومة التربية و التكوين.

ولم يفت  ذ ميمون إيغيل   الدعوة إلى التعبئة والتواصل والمواكبة الميدانية لضمان انخراط فعال في مشاريع الإصلاح المندمجة ، بتنسيق مع شركاء المنظومة التربوية الإقليمين والجهويين .              

   من جهة ثانية اعتبر  تقوية  الحكامة الإدارية أحد أهم  رهانات المديرية الاقليمية ، و رافعة أساسية من أجل تفعيل مضامين الخطاب الملكي الأخير  من أجل إنجاح مشاريع الرؤية الاستراتيجية  وتلبية حاجيات التلاميذ  والقرب من انشغالات وانتظارات المواطنين، والاستجابة لها مع  تحسين المردودية الداخلية والخارجية للمنظومة التربوية، والرفع من جودة خدماتها، وفي هذا الصدد قدم جملة من التدابير التي يتعين اعتمادها في إطار المجهودات التي تبذلها المديرية من أجل التحضير للدخول المدرسي 2019/2020 وكذا العمليات الإجرائية التي ينبغي اتخاذها على صعيد المؤسسات التعليمية و المصالح التابعة للمديرية من أجل تحسين وتعبئة خدمات الدعم الاجتماعي والعمل على تحسيس وتعبئة كافة الفاعلين والمتدخلين والشركاء في هذا المجال إقليميا ومحليا من اجل تظافر جهود الجميع لبلوغ الأهداف المنتظرة .    كما  استعرض ذ اليزيد افليليح رئيس مصلحة الشؤون التربوية  المستجدات التربوية التي تم إقرارها على المستوى المركزي.  من جهة أخرى دعا  رئيس مصلحة تأطير المؤسسات والتوجيه،ذ محمد الهاشمي  إلى الرفع من ايقاع تدبير المؤسسات التعليمية انسجاما مع المستجدات التربوية الحالية و التي يتضمنها مقتضيات قانون الإطار 51-17 و المشاريع الملتزم بها أمام صاحب الجلالة الملك محمد السادس، كما أشار إلى تعزيز الانفتاح على الشركاء.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين
التاريخ : 2019-09-11 19:41:46

 تعليقات الزوار حول الموضوع 

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 رأيك يهمنا 

ان إدارة مواقع مكناس بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة الموقع وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

 إعلانات 

 صوت و صورة 

1  2  3  4  5  6  7  8  9  المزيد 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك