آخر الأحداث والمستجدات 

نظام الحراسة يخرج أطباء المستشفيات العمومية بجهة فاس مكناس الى الاحتجاج

نظام الحراسة يخرج أطباء المستشفيات العمومية بجهة فاس مكناس الى الاحتجاج

عبر أطباء القطاع العام بجهة فاس مكناس، عن رفضهم لقرار إلزامهم بالحراسة والتي وصفوها بالقسرية ذات طابع استعبادي وغير إنساني.

وقال المكتب الجهوي للنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، بجهة فاس مكناس، إن النقص الحاد والمستمر على مستوى الموارد البشرية إثر توالي الاستقالات وعدم تلبية نداء التوظيف، أثّر بشكل سلبي على الأطر الطبية التي باتت تُستَنْزَف في إطار حراسة قسرية أو إلزامية، وصفوها بـ”الاستعبادية وغير الإنسانية”، ما يفضي بحسبهم إلى “تعريض صحة المواطن والطبيب للخطر”.

وطالب أطباء القطاع العام بجهة  فاس مكناس بمراجعة المرسوم الخاص بالحراسة 24/24 والإلزامية 20 وحدة بالشهر، مبرزين، أنه “تسبب في مشاكل وكوارث عديدة عبر التراب الوطني، ابتداء من الرفض أو التضييق على الحقوق بالرخص الإدارية السنوية، مرورا بوقف تنفيد مقررات الانتقال، ووصولا إلى حد التوقيف التعسفي عن العمل”.

على صعيد آخر، عبَّر الإطار النقابي ذاته عن أسفه الشديد حيال ما وقع بأزيلال والداخلة والبيضاء والعرائش، وسجل تضامنه اللامشروط، ومساندته للأطباء ضحايا الإعفاءات الأخيرة بكل من سطات وتيزنيت، مجددا تأكيده على “مواصلة النضال والصمود إلى حين رفع الحيف عن كل هذه الملفات، وتحقيق الملف المطلبي الوطني الداعي إلى تحسين ظروف الاستقبال والاشتغال، وتخويل الرقم الاستدلالي 509 بكامل تعويضاته”.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : نون بريس
التاريخ : 2019-09-25 00:33:44

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك