آخر الأحداث والمستجدات 

بدافع الشك : شاب عشريني يتسبب في قتل خطيبته بإفران

بدافع الشك : شاب عشريني يتسبب في قتل خطيبته بإفران

لفظت التلميذة (م.غ) أنفاسها الأخيرة، أول أمس الخميس، داخل المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، كانت تتابع دراستها قيد حياتها بالقسم الداخلي بثانوية علال الفاسي بإفران، متأثرة بإصابتها البليغة على مستوى الرأس، بعد تعرضها لاعتداء من طرف شاب ينتمي للمنطقة ذاتها، يوم الإثنين من الأسبوع ما قبل الماضي.

وبحسب مصادر الموقع، فإن المشتبه فيه الذي تربطه علاقة خطوبة مع الضحية قام بتهشيم رأسها بقطعة حجر، وحاول الانتحار بواسطة سكين، وتم نقلهما إلى المستشفى الإقليمي 20 غشت بأزرو لتلقي الإسعافات الضرورية، قبل نقل التلميذة في حالة خطيرة إلى المركز الإستشفائي الحسن الثاني بفاس، فيما وضع المشتبه فيه تحت تدابير مراقبة الشرطة.

وأضاف ذات المصدر، أن الضحية تبلغ من العمر حوالي 18 سنة، وتنحدر من مركز سيدي عدي التابع لجماعة سيدي المخفي بإقليم إفران، بينما ينحدر المتهم من مدينة أزرو ولا يتخطى 20 سنة من عمره، حيث يرجح انه ارتكب جريمته بدافع الشك.

وقد تم وضع المشتبه فيه تحت تدابير الحراسة النظرية بعد خروجه من المشفى، وتعميق البحث معه، تحت إشراف النيابة العامة، وتم تقديمه إلى العدالة قبل قرارها بمتابعته رهن الإعتقال الإحتياطى بسجن المدني تولال، في انتظار انطلاق جلسات محاكمته في المنسوب إليه.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : العمق
التاريخ : 2020-01-11 22:08:37

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 إعلانات 

 إعلانات 

 أخبار عن نفس المنطقة 

 إنضم إلينا على الفايسبوك