آخر الأحداث والمستجدات 

أرباب سيارات الأجرة بمولاي ادريس زرهون يواصلون احتجاجهم ضد حافلات النقل الحضري

أرباب سيارات الأجرة بمولاي ادريس زرهون يواصلون احتجاجهم ضد حافلات النقل الحضري

يواصل أرباب سيارات الأجرة بمدينة زرهون، والتي تؤمن الربط مع مدينة مكناس، احتجاجهم لليوم الثالث على التوالي ضد حافلات شركة "سيتي باص" التي دخلت على الخط منذ عدة شهور.

ويحتج أصحاب أزيد من 44 سيارة أجرة كبيرة بجانب الطريق المقابلة لمنطقة وليلي مطالبين بتخفيض عدد الحافلات، فيما تعزز المصالح الأمنية وجودها مخافة لجوء المحتجين لقطع الطريق، كما تتواجد بالمكان مختلف الأجهزة الأمنية ومسؤولو السلطات المحلية في محاولة لإيجاد حل للمشكل.

 وحسب المعلومات التي توفرنا عليها، تؤمن شركة "سيتي باص" الخط الرابط بين المدينتين منذ قرابة السنة، وفقا لاتفاقية تسمح لها باستعمال عدد من الحافلات لا يقل عن أربعة ولا يتجاوز العشرة. وعرف المشكل تطورات منذ انطلاق احتجاج أرباب سيارات الأجرة، الذين عبروا عن احتجاجهم أمام مقر ولاية مكناس، وطالبوا بوقف الحافلات، في وقت احتج سكان زرهون والمناطق المجاورة ضد ذلك لكون الحافلات وفرت لهم خدمات إضافية وبأسعار مناسبة، وتحول مطلب أرباب الطاكسيات من إلغاء خط الحافلات إلى تقليص عددها إلى أربعة، بينما تعمل 5 حافلات حاليا بالخط المذكور، ويتزايد العدد خلال بعض المناسبات لتوفير خدمة النقل للمواطنين، وخصوصا سكان الدواوير والجماعات المجاورة.

وعلمنا أن سيارات الأجرة لم تتوقف بالكامل عن العمل، بل يتم توفير عدد محدود إرضاء للزبناء الذين يستعملون الطاكسي بشكل يومي في تنقلهم.

 وكان سكان زرهون قد هددوا بإضراب عام، في وقت سابق، والاحتجاج في حال توقف الحافلات عن العمل.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2013-05-28 15:02:23

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك