آخر الأحداث والمستجدات 

استفادة ما يناهز 8000 أستاذ وأستاذة من برنامج امتلاك لاقتناء السكن

استفادة ما يناهز 8000 أستاذ وأستاذة من برنامج امتلاك لاقتناء السكن

أعلنت مؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للتربية والتكوين، اليوم الخميس، أن ما يناهز 8000 مستفيد من أطر أسرة التربية والتكوين استفادوا في إطار برنامج “امتلاك” للمساعدة على السكن، وتمكنوا من الحصول على سكن رئيسي.

وأوضح بلاغ للمؤسسة أن  هذا البرنامج، الذي أطلق في شتنبر 2019، والذي يوفر أربع آليات دعم للتمويل العقاري الكلاسيكي أو التشاركي، يندرج في إطار المخطط العشري للمؤسسة (2018-2028)، والذي يهدف إلى استدامة وتعزيز المزايا الاجتماعية للفائدة الأطر التربوية وأسرهم.

 

وحسب البلاغ، فإن 79 في المائة من مجموع مستفيدي برنامج “امتلاك” فضلوا اللجوء إلى آليات التمويل الكلاسيكي، وذلك إما من خلال طلب دعم سعر الفائدة بنقطتين (2 في المائة) لقروض لا تتعدى قيمتها 300.000 درهم (3300 ملف)، أو الحصول على الدعم الكلي لسعر الفائدة (0 في المائة) على قرض سقفه 150.000 درهم (3000 ملف).

 

وأضاف المصدر ذاته، أنه وقع اختيار 21 في المائة من مجموع المستفيدين على آلية التمويل التشاركي “مرابحة”، والتي تجاوزت عتبة 1700 مستفيد، حيث تقدم المؤسسة للمنخرط مساعدة مالية جزافية قدرها 40.000 درهم بالإضافة إلى تخفيض من هامش الربح الخاص بالتمويل التشاركي.

 

وواصل البلاغ أن القيمة الإجمالية للتمويلات الممنوحة خلال السنة الأولى للبرنامج بلغت أزيد من ملياري درهم، ويتوزع المستفيدون على جميع جهات المملكة، مضيفا أن جهة الدار البيضاء – سطات، احتلت الصدارة محققة نسبة 21 في المائة من إجمالي المستفيدين، تليها جهة فاس – مكناس بنسبة 16 في المائة، ثم جهة الرباط – سلا – القنيطرة في المرتبة الثالثة بنسبة 15 في المائة.

 

وتجدر الإشارة إلى أن المؤسسة أحدثت برنامج “امتلاك” بهدف دعم 100.000 منخرط جديد في أفق سنة 2028، من أجل اقتناء أو بناء سكنهم الرئيسي، وذلك من خلال عروض وحلول تمويلية متنوعة، حرصت المؤسسة على تصميمها بشكل يلائم احتياجات أسرة التربية والتكوين.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : و م ع
التاريخ : 2020-09-30 22:26:45

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك