آخر الأحداث والمستجدات 

فيروس كورونا يواصل زحفه وسط الاطر الطبية والتمريضية بمكناس ويصيب المسؤول الأول عن مختبر التحاليل

فيروس كورونا يواصل زحفه وسط الاطر الطبية والتمريضية بمكناس ويصيب المسؤول الأول عن مختبر التحاليل

لازال نزيف إصابة الأطر الطبية بمدينة مكناس بفيروس كوفيد19 مستمرا، حيث سجلت مؤخرا إصابة الطبيب المسؤول عن مختبر التحليلات المخبرية المتعلقة بالكشف عن فيروس كورونا كوفيد19 بمستشفى محمد الخامس.

وحسب مصادر للموقع، فقد تسبب إصابة الدكتور مولوع، الذي تجند منذ بداية تفشي الوباء، بكل جدية وتفان في العمل، للسهر على مختبر التحليلات المخبرية الوحيد من نوعه بمدينة مكناس وسط المستشفيات المدنية، في حالة ارتباك بهذا الاخير، نظرا لشح عدد الأطر الطبية المتخصصة في المجال.

 

وحسب نفس المصدر، فبعد إصابة مجموعة من الاطر الطبية والتمريضية وحتى الادارية بمستشفى محمد الخامس بمكناس، بما فيها مديره الذي استأنف عمله، سجلت إصابات أخرى جديدة شملت مجموعة من الأطباء والممرضين، في الوقت الذي يعرف فيه مركز التكفل بمرضى كوفيد19، بمستشفى سيدي سعيد، خصاصا مهما، حيث حاولت مندوبية الصحة تغطيته، بجميع الأطباء والممرضين الذين تتوفر عليهم، بما فيهم مجموعة من الأطباء الذين لهم تخصصات نادرة وبعيدة كل البعد عن احتياجات هذا المركز،وذلك من أجل توفير مداومة بهذا المركز وتغطية الخصاص.

 

من جهة أخرى كشفت مصادر للموقع، ان مستشفى سيدي سعيد بات في حاجة ماسة للمساندة، من خلال توفير أطر طبية متخصصة في مجموعة من التخصصات وعلى رأسها الانعاش، وذلك بالتعاقد مع أطر من القطاع الخاص، بدعم من المجالس المنتخبة، بهدف تخفيف الضغط على الأطر العاملة فيه، والتي تجندت بكل روح وطنية منذ بداية تفشي الوباء، لتأدية دورها على أكمل وجه.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2020-10-20 00:59:55

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك