آخر الأحداث والمستجدات 

شركة سيتي باس و طاكسيات زرهون يتوصلون لحل وسط من أجل انهاء الاضراب

شركة سيتي باس و طاكسيات زرهون يتوصلون لحل وسط من أجل انهاء الاضراب

عادت أخيرا حركة النقل الطرقي في الطريق الرابط بين مولاي ادريس زرهون مكناس إلى حالتها الطبيعية و ذلك بعد انهاء الاضراب الطويل الأمد الذي شنته هياكل سائقي الطاكسيات الكبيرة المتخصصة في هذا الخط المحوري.

و جاء انتهاء الاضراب الذي أضر كثيرا بمصالح المتنقلين على مدار هذا الخط الحضري الخارجي، بعد توافق الطرفين المتمثلين في شركة النقل الحضري لمكناس ''سيتي باص'' و ممثلي سائقي الطاكسيات الكبيرة بمولاي ادريس زرهون، على حل وسط يحترم فيه الطرفان حقوق و واجبات كل منهما، فيما يخص عدد الرحلات المبرمجة للحافلات على مدار اليوم، و كذا عدد الحافلات التي ستخصصها الشركة لهذا الخط، و أيضا عدد الطاكسيات.

كما جاء الاتفاق المبرم بين الطرفين و الذي وقع تحت رعاية كل من المجلس البلدي لمدينة مكناس و باشوية مولاي ادريس زرهون، ليخفض عدد الحافلات التي تقوم برحلات منتظمة نحو و من مولاي ادريس، من سبعة حافلات إلى خمسة فقط، و كذلك تخفيض عدد الطاكسيات الكبيرة من حوالي 53 طاكسي إلى حوالي 35 طاكسي فقط، مع منح الطاكسيات المقصاة من هذا الخط امتياز الاشتغال في خطوط حضرية استثنائية، كخط مكناس-تولال و خط مكناس-الوزين.

يشار إلى ان قرار شركة النقل الحضري سيتي باس في السابق و الذي فتحت الشركة بموجبه خطا جديدا يربط مكناس بزرهون كان قد خلف وراءه موجة من الاستنكار و الغضب الشديد من الطاكسيات الكبيرة بسبب ما أسموه تمييع تجارة النقل و عدم ترك الفرص متكافئة في الاستفادة، خصوصا بعد ان قررت الشركة اعتماد تسعيرة جد تنافسية لا تتجاوز 7 دراهم عوض ما كانت تعتمده الطاكسيات من ثمن عشرة دراهم في السابق قبل ان ترفعها إلى 12 درهم بعد الزيادة الأخيرة في المحروقات.

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : المهدي حميش
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2013-06-02 11:17:00

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك