آخر الأحداث والمستجدات 

لجنة مجلس المستشارين تواصل مهمتها الاستطلاعية وتتفقد مستشفى محمد الخامس بمكناس

لجنة مجلس المستشارين تواصل مهمتها الاستطلاعية وتتفقد مستشفى محمد الخامس بمكناس

في إطار المهمة الاستطلاعية  لبعض المؤسسات الاستشفائية بجهة فاس مكناس،حلت صباح أمس الإثنين، بمستشفى محمد الخامس بمكناس، اللجنة الفرعية المنبثقة عن لجنة  التعليم  والشؤون  الثقافية  والاجتماعية  التابعة  لمجلس المستشارين.

وهمت زيارة أعضاء اللجنة المذكورة للمركزالاستشفائي الاقليمي محمد الخامس بمكناس، مرافق قسم المستعجلات والأقسام  الإستشفائية و وحدة العناية المركزة، كما قام الوفد البرلماني في إطار جولته الاستطلاعية بزيارة مركب المختبرات الطبية، بما فيها وحدة  إجراء تحليل الكشف عن كوفيد 19، وبعض المصالح التقنية والخدماتية الأخرى .

وبهذه المناسبة، قدم مدير المستشفى لأعضاء الوفد البرلماني رفقة  المندوب الإقليمي لوزارة الصحية ورؤساء الأقطاب  الطبية والتمريضية والإدارية، شروحات حول سير العمل بالمؤسسة الاسشتفائية، وكذا حول الوسائل والتجهيزات المتوفرة لها، كما كانت مناسبة أمام المسؤولين بطبيعة الحال أن يكشفوا على صعوبة الاشتغال في ظل ظروف الجائحة ومعاناة العنصر البشري في تأمين ديمومة التكفل بمرضى كوفيد19 .

وقال المستشار البرلماني عبد العالي حامي الدين، رئيس اللجنة، أن الزيارة الاستطلاعية  هي فرصة ستمكن لا محالة الوفد البرلماني الوقوف بالملموس من خلال الاستماع إلى مسؤولي القطاع  المحليين،والزيارة الميدانية، على الاطلاع عن ظروف اشتغال  المؤسسات الصحية  بهذه الجهة ومدى قدرتها على تنزيل الخدمات الصحية  المقدمة  للمواطنين على أكمل وجه، في ظل الإكراهات والنقائص المعروفة بهذا القطاع  .

وأضاف رئيس اللجنة في تصريح خص به الموقع، عقب انتهاء  الزيارة التي امتدت لما يناهز 3 ساعات، أن هذه الزيارة بقدر ما تدخل في الاختصاصات الرقابية  للمؤسسة التشريعية،  التي تحاول جاهدة  ترسيخ المقاربة التشاركية، عبر المساهمة الفعلية للنهوض  بالقطاع الصحي وتحسين خدماته، وتقديمها على الوجه المطلوب للمواطن، بقدر ما تسعى  من جهة أخرى للترافع والمطالبة بتمكين هذا القطاع الاجتماعي الحيوي والحساس  بالوسائل والمستلزمات  الكافية، بغية دعم وتجديد بنياته التحتية، والارتقاء به وتحسين  العرض الصحي،وفق النمودج التنموي الجديد الذي نادى به صاحب الجلالة، وهذا كله، يقول  حامي الدين،يقتضي تظافر جهود الجميع، قبل ان  يطلب من  المسؤولين تبليغ شكر وامتنان أعضاء اللجنة،ومن خلالهم باقي أعضاء مجلس المستشارين  لجميع العاملين بالمؤسسات الصحية بمكناس،منوهين بروح التضحية التي ما فتئت تقدمها هده الشريحة  بدون قيد ولا شرط .

جدير بالذكر أن  بداية المهمة الاستطلاعية لهذه اللجنة، اختارت جهة  فاس مكناس، وكانت المرحلة الأولى منها  قد  استمرت من 10 إلى  15 نونبر  الماضي، وهمت أقاليم  فاس ،صفرو ،تازة  وتاونات ، قبل أن تليها  في المرحلة الثانية  الممتدة من  6 الى  12  دجنبر  2020، أقاليم مكناس مولاي يعقوب ، افران ، الحاجب ،بولمان  وميسور .

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : عبد الصمد تاج الدين
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2020-12-08 16:47:26

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك