آخر الأحداث والمستجدات 

نقيب الصحفيين بمكناس وخال المرحوم صلاح الدين الغماري يروي تفاصيل اللحظات الأخيرة للفقيد

نقيب الصحفيين بمكناس وخال المرحوم صلاح الدين الغماري يروي تفاصيل اللحظات الأخيرة للفقيد

كشف الزميل أحمد الحبيب بلمهدي، نقيب الصحافيين السابق بمكناس، وخال المرحوم صلاح الدين الغماري، تفاصيل اللحظات الأخيرة التي سبقت وفاة الفقيد.

وقال قيدوم الصحفيين بمكناس، الزميل بلمهدي، ان الراحل أحس بأعراض النوبة بمجرد وصوله الى منزله بالمحمدية، قادما من مقر عمله القناة الثانية بعين السبع، حيث شعر بتعب شديد وهو يهم بمغادرة سيارته، الأمر الذي لفت انتباه جيرانه، الذين هبوا لنجدته ونقله الى أقرب مستشفى، الا ان الله تعالى اختار له ان يكون بجانبه، ليحيى حياة جديدة في الدار الآخرة.

 

تجدر الإشارة الى ان الراحل صلاح الدين الغماري، بدأ مشواره الصحفي بمدينة مكناس، من خلال المنابر الإعلامية التي كان يشرف عليها خاله الأستاذ أحمد الحليب بلمهدي، انطلاقا من السفير و وصولا الى مكناس إكسبريس، قبل ان يسطع نجمه وطنيا كأحد أبرز وجوه النشرات الإخبارية على الشاشة، مما أكسبه حب شريحة واسعة من المواطنين.

 

الصورة : الزميل أحمد الحبيب بلمهدي رفقة المرحوم صلاح الدين الغماري، خلال فعاليات مهرجان سينما الشباب بمكناس

جميع الحقوق محفوظـة © المرجو عند نقل المقال، ذكر المصدر الأصلي للموضوع مع رابطه.كل مخالفة تعتبر قرصنة يعاقب عليها القانون.
الكاتب : هيئة التحرير
المصدر : هيئة تحرير مكناس بريس
التاريخ : 2020-12-11 21:04:44

 تعليقات الزوار عبر الفايسبوك 

 إعلانات 

 إنضم إلينا على الفايسبوك